نائب حاكم المصرف المركزي يتهم جهات في غازي عنتاب وقبرص بالتلاعب بسعر صرف الليرة - It's Over 9000!

نائب حاكم المصرف المركزي يتهم جهات في غازي عنتاب وقبرص بالتلاعب بسعر صرف الليرة

بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 


صرح نائب حاكم مصرف سورية المركزي، التابع للنظام، الدكتور عصام هزيمة، أن سعر الصرف يتجه نحو الضبط والاستقرار، وفق ما نقلت وكالة "سانا للأنباء" الرسمية الموالية. 


وادعى "هزيمة" أن سعر الصرف تراجع لأسباب عدة أهمها المضاربات الداخلية من قبل من وصفهم بضعاف النفوس، والخارجية عن طريق المواقع الإلكترونية وصفحات مواقع التواصل التي تبث أرقاما غير واقعية لسعر الصرف، حسب زعمه.


وقال "هزيمة"، أن تلك الصفحات يديرها أشخاص من غازي عنتاب في تركيا وقبرص واليونان. لكنه لم يحدد طريقة وآليات التوصل إلى تلك المعلومات ومدى مصداقيتها. 


وكما جرت عادة مسؤولي النظام، لم يغفل هزيمة موضوع، الربط بالعقوبات اﻷمريكية، وتحديدا قانون "سيزر"، والوضعين المضطربين في لبنان والعراق.


يشار إلى أنّ الليرة بدأت بالتحسن أمام الدوﻻر إبان المرسومين التشريعيين اللذان أصدرهما رأس النظام بشار اﻷسد، يوم السبت الفائت، وحملا الرقم 3 و4، ولوح فيهما بالعصا اﻷمنية، والتهديد. 


ويقضي المرسوم التشريعي رقم 3 بتشديد عقوبة المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو أي نوع من أنواع التداول التجاري، والمرسوم رقم 4 يقضي بتشديد عقوبة إذاعة أو نشر وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية لإحداث تدني أو عدم استقرار في أوراق النقد.


ولم تفلح العصا اﻷمنية في ضبط سوق الصرف خلال السنوات الماضية، وإنما استخدمت فقط ﻹرغام التجار على تقديم مبادرات أشبه ما تكون باﻻبتزاز، على غرار "صندوق دعم الليرة" نهاية العام الفائت، والتي انتهت دون مبررات، وهذه المرة اﻷولى التي تستخدم فيها العصا بشكلٍ أوضح. 


ويعتقد مراقبون أن معالجة أزمة الليرة ﻻ تحل بالعصا، وأنّ الواقع سيؤكد ذلك.

مقالات ذات صلة

"باب الهوى" يكشف أعداد السوريين الذين رحّلتهم تركيا خلال حزيران

والي "العثمانية" التركية يعلن اعتقال الفارين من مركز احتجاز اللاجئين

قتيل وجرحى بقصف جوي تركي شمال الرقة

وزير خارجية إيران يزور سوريا بهدف "إحلال السلام مع تركيا"

تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية إلى جبهات شمال حلب

أردوغان: نعمل على عملية عسكرية كبيرة في سوريا