"نقيب أطباء سوريا" يكشف أسباب زيادة وفيات الأطباء بمناطق النظام - It's Over 9000!

"نقيب أطباء سوريا" يكشف أسباب زيادة وفيات الأطباء بمناطق النظام

بلدي نيوز 

كشفت "نقابة أطباء سوريا" التابعة للنظام، إن ارتفاع معدل الوفيات بين الأطباء في سوريا (مناطق سيطرة النظام)، يعود إلى عدم توافر وسائل حماية ووقاية كافية لهم من فيروس كورونا.

وأكد نقيب الأطباء الدكتور كمال عامر، أن سبب ازدياد حالات الوفاة عند الأطباء هو تماسهم المباشر مع مرضى كورونا على مدار 24 ساعة، لافتاً أنه عادة عندما يصاب شخص بكورونا تكون كميات الفايروسات قليلة، حيث تمر الإصابة بشكل أعراض خفيفة، أما عندما يتعرض لكميات فايروسات كبيرة فمناعة جسم الإنسان لا تستطيع أن تتصدى لهذه الفيروسات، وفقا لصحيفة "تشرين" الموالية.

وأشار "عامر" إلى أن إلى الجهد الكبير لبعض الأطباء وبشكل مستمر، يقلل المناعة عند الطبيب، والأهم عدم وجود وسائل حماية كافية، مشدداً على ضرورة أن يكون لدى الطبيب اللباس الكامل مع غطاء للعيون، فهناك إصابات كثيرة تكون عن طريق العين، منوهاً بوجود الكمامات والكاب فقط الذي يلبسه الطبيب عندما يزور المريض وهذا غير كاف.

وقال إننا فقدنا عدداً كبيراً من الكادر الطبي لأنه في فترة معينة كانت فوعة الفيروس على أشده في المشافي، لكن حالياً خفت وتيرة الإصابات، وأوضح أن توفير وسائل الحماية هو الأهم حالياً.

بدوره نقيب أطباء دمشق السابق الدكتور يوسف الأسعد، أشار إلى أن هناك الكثير من الأطباء أصيبوا بكورونا في عياداتهم الخاصة وليس في مشافي الدولة، مشددا على ضرورة أن يتعامل الطبيب مع أي مريض أنه مصاب ويأخذ الاحتياطات اللازمة، كاشفاً أنّ بعض الأطفال يصابون بكورونا من الكبار وتالياً الطفل ينقل العدوى لطبيب الأطفال عند مراجعته العيادة.

وبيّن "الأسعد" أن أعداد الإصابات التي تعلن عنها وزارة الصحة بحكومة النظام هي للحالات المشكوك فيها والتي تجري لها مسحات فقط، لكن بالتأكيد الإصابات أكثر من ذلك بكثير، على الرغم من وجود انحدار في مستوى انتشار الفيروس حاليا.

مقالات ذات صلة

رفع أسعار خدمات اﻻتصاﻻت في سوريا

النظام يجبر الموظفين على الخروج في مظاهرات ضد تركيا

منسقو الاستجابة: 36 بالمئة من العائلات تحت خط الفقر شمال سوريا

قاضية تناشد الأسد لحمايتها ضباطه

توثيق 73 عملية اغتيال خلال عام شمال سوريا

شاب ينهي حياة جدته بطريقة بشعة بريف دمشق (فيديو)