المرأة بين الاستثمار والادخار والإنفاق - It's Over 9000!

المرأة بين الاستثمار والادخار والإنفاق

بلدي نيوز

يعرف عن النساء إنفاقهن الكثير للمال، بدون حسابات مما يعرضهن للندم الشديد بعد الصرف الكثير وتأنيب الضمير، ويوجد أيضا نساء مدبرات يعرفن أين ينفقن أموالهن.

ويخلط العديد من الناس بين الادخار والاستثمار، لكن الادخار هو مجرد وضع أموالك الخاملة في حسابك المصرفي، من دون السعي لتوفير المزيد من العائدات، في حين يهدف الاستثمار لاستخدام فائض أموالك لتحقيق الربح، من خلال توظيفها في المشاريع وصناديق الاستثمار والودائع الثابتة والصناديق المشتركة، وغيرها.

تقول إحدى الدراسات إن أكثر من 70% من النساء يفضلن نهج الاستثمار "المتوازن أو المحافظ"، ووجدت دراسات استقصائية أخرى أن أداء الاستثمار طويل الأمد لدى النساء أفضل من الرجال لأنهن لا يتصرفن بتهور، إلا أن هذا الاستثمار الحريص للغاية يحد من قدرتهن على تحقيق الأرباح.

تعاني أيضا النساء عدم التوازن في المشاعر المرتبطة بالقدرة المالية، حيث تميل قدرات المرأة العاطفية للتفوق على قدراتها المالية بفارق كبير، الأمر الذي يدفعها لإنفاق أموال لا تملكها، ما يغرقها في الديون.

ويحتاج أي استثمار إلى سيولة يمكن استخدامها في حالات الطوارئ، حيث نصح الخبراء ببدء الادخار مع بداية العمل، ويمكن فعل ذلك بسهولة إذا كنتِ تحصلين على دخل ثابت، وكل ما عليك فعله هو الادخار أولا ثم الإنفاق لاحقا، لذلك سيساعدك تخصيص مبلغ معين على الاستعداد للنفقات غير المتوقعة.

كما يجب على المرأة المحاولة قدر المستطاع عدم الانسياق وراء العروض المغرية والخصومات التي يمكن أن تدفعها لشراء أشياء لا تحتاجها.

رغم كسب المرأة للمال؛ فإن العديد من النساء لسن مستقلات ماليا، لأنهن يتركن مسؤولية القرارات المالية بالكامل لأزواجهن، لذلك لا يحصلن على الخبرة بإدارة مواردهن المالية أو استثماراتهن، حسب ما ذكرت مجلة "زهرة الخليج".

مقالات ذات صلة

رغم ظروف الحرب.. المرأة في إدلب تقود السيارة وتثبت حضورها

دراسة: قلة نشاط النساء تعرضهن للإصابة بالسرطان