درعا.. الأمن السياسي يضيق على تجار الحبوب - It's Over 9000!

درعا.. الأمن السياسي يضيق على تجار الحبوب

بلدي نيوز

عملت الأفرع الأمنية التابعة للنظام، خلال الفترة القليلة الماضية، على التضييق على تجار الحبوب في محافظة درعا جنوب سوريا من خلال التشديد عليهم بضرورة تسليم محصول الحبوب حصرا لصوامع النظام.

ونقل تجمع أحرار حوران عن أحد تجار الحبوب في درعا قوله، إن الأمن السياسي استدعى في شهر تموز الفائت، عددا من كبار تجار الحبوب بالمحافظة.

وأضاف التاجر أن فرع شدد على التجار بضرورة تسليم محصول الحبوب حصراً إلى صوامع النظام الموجودة في المحافظة.

وهدد عناصر الفرع التجار الذين تم استدعائهم، بدفع مخالفات وغرامات مالية كبيرة حال عدم تسليمهم محاصيل الحبوب لهذا الموسم لمراكز التسليم المقرّرة.

وأشار التاجر إلى أن عددا من الفلاحين اضطروا لطلب إيصالات بيع وشراء فارغة، لتقديمها إلى الجهات المعنية إذا طلبت منهم تلك الإيصالات من أجل إثبات بيع محصولهم لتجار الحبوب في المحافظة.

ويتم تسليم مادة القمح بسعر 925 ليرة سورية للكيلو غرام، والذي لا يكاد يكفي تغطية تكاليف الزراعة والحصاد نظراً، لارتفاع أجور الآليات والمواد الزراعية من أسمدة وغيرها.

مقالات ذات صلة

توقيع اتفاقية الربط الكهربائي بين الأردن ولبنان عبر سوريا

مطالبات بالانتفاضة على أجهزة أمن النظام في السويداء

وزير خارجية مصر: مستمرون بالتواصل لإعادة سوريا لجامعة الدول العربية

الاتحاد الأوروبي يجدد موقفه من نظام الأسد: لا تطبيع لا رفع للعقوبات ولا إعادة إعمار

أردوغان: الدعم الروسي والإيراني هو ما أبقى على بشار الأسد

"الائتلاف" يعلّق على رفض نظام الأسد لمبادرة "خطوة بخطوة"