أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على إعدام النظام لـ24 شخصا - It's Over 9000!

أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على إعدام النظام لـ24 شخصا

بلدي نيوز

أدان الاتحاد الأوروبي، أمس السبت 23 أكتوبر، عن حكم نظام الأسد بإنزال حكومة الإعدام بحق الأشخاص الضالعين بحرائق المناطق الساحلية السورية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الشؤون الخارجية في المفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، إن الاتحاد يدين إعدام 24 شخصا مؤخرا بتهم الإرهاب لإشعال حرائق غابات في المناطق الساحلية في سوريا في شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول 2020.

وأعرب ستانو عن قلقه الشديد لأن القاصرين تلقوا أحكاما بالسجن لمدة تتراوح بين 10 و12 عاما بتهم مماثلة.

وأكّد المتحدث على رفضه تجاه بشدة الإعدام في جميع الأوقات وفي جميع الظروف، واصفا إنها عقوبة قاسية وغير إنسانية ومهينة، ولا تعمل كرادع للجريمة وتمثل إنكارا غير مقبول لكرامة الإنسان وسلامته.

وشدّد على مواصلة الاتحاد من أجل الإلغاء العالمي لعقوبة الإعدام، داعيا حكومة النظام على الانضمام إلى الاتجاه العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام.

وأعدم النظام السوري 24 شخصا، أدانهم بإشعال حرائق، وتضمن الحكم عقوبات بين المؤبد مع الأشغال الشاقة والسجن 10 سنوات بحق 20 آخرين، بينهم خمسة أحداث، وفق إعلام النظام الرسمي.

وذكرت وكالة النظام الرسمية "سانا" يوم الخميس الفائت أنه "تمّ تنفيذ حكم الإعدام بأربعة وعشرين مجرما وذلك لارتكابهم أعمالا إرهابية أدت إلى الوفاة والإضرار بالبنى التحتية للدولة والممتلكات العامة والخاصة باستخدام المواد الحارقة".

وتضمّن الحكم إنزال عقوبات بحق 20 شخصا آخرين بينهم خمسة أحداث. وتراوحت عقوبتهم بين الأشغال الشاقة المؤبدة والسجن لعشر سنوات وفق الوكالة.

واعترف هؤلاء، بحسب سانا، بـ"إقدامهم على إضرام النار في عدة مواقع" في محافظات اللاذقية وطرطوس الساحليتين وحمص (وسط).

ولم تذكر الوكالة، تفاصيل عن هوية الأشخاص الذين تمّ إعدامهم أو مكان إعدامهم وطريقتها.

وشهدت المحافظات الثلاث بين أيلول وتشرين الأول 2020 سلسلة حرائق ضخمة، تسببت في مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة العشرات، وفق إعلام النظام حينها.

وأوردت وكالة "سانا" قبل أيام، أن إجمالي الحرائق التي سجلت العام الماضي بلغ 187 حريقاً. وأتت النيران على أكثر من 13 ألف هكتار من المحاصيل الزراعية والتهمت 11 ألف هكتار من الأراضي الحرجية. وقدرّت الخسائر المباشرة التي تكبدها المزارعون بقرابة 30 مليار ليرة سورية.


مقالات ذات صلة

وزير تربية النظام: الواقع التعليمي يعاني من صعوبات ولا نعترف بمنهاج "قسد"

سوريا: المصرف العقاري يفرض شروطا تعجيزية للاقتراض

بيلاروسيا أعادت 3 آلاف سوري وعراقي.. رحلة جديدة من مطار مينسك لإعادة لاجئين إلى دمشق

"الخيانة الزوجية".. قاضٍ سوري يكشف خبرا سعيدا للزوجات

الاتحاد الأوروبي يُزيل شخصيتين سوريتين من لائحة العقوبات

مدير استخبارات النظام "حسام لوقا" على جبهات "قسد" في ديرالزور