رئيس بلدية تركي يصف "العفو" الذي أصدره "بشار الأسد" بالفرصة التي لا تفوت - It's Over 9000!

رئيس بلدية تركي يصف "العفو" الذي أصدره "بشار الأسد" بالفرصة التي لا تفوت



بلدي نيوز 

دعا تانجو أوزجان والذي يشغل رئيس بلدية بولو التركية، والمعارض لوجود السوريين في تركيا، السوريين بالعودة إلى بلدهم "سوريا" على خلفية قرار "العفو" الذي أصدره رأس النظام "يشار الأسد" خلال الساعات الماضية.


ويُشتهر أوزجان بتصريحاته ضد وجود السوريين في تركيا، وبولائه إلى بشار الأسد ونظامه.


جاء ذلك في سلسلة تغريدات للمدعو "أوزجان" على حسابه الرسمي في موقع "تويتر" قوله: "إن قرار العفو الذي أصدره بشار الأسد للفارين من سوريا فرصة لا تفوّت".


وأضاف قي تغريدة أخرى: "عفو الأسد عام، وهذا يعني أنه لا وجود لخطر الحرب والموت الآن، هذه الفرصة لا تفوت، فلتعودوا إلى بيوتكم".


وزعم "أوزجان" في تغريدته أن عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم ستضمن انخفاضا في تكلفة المعيشة وفي نسبة البطالة في تركيا.



ومساء أمس الثلاثاء، أصدر رأس النظام بشار الأسد، عفوا عاما عن الفارين من الخدمة الإلزامية قبل تاريخ 25/1/2022.


وقالت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام، إن الأسد أصدر مرسوما تشريعيا يقضي بمنح عفو عام عن كامل العقوبة للفارين داخل سوريا وخارجها قبل تاريخ 25/1/2022.


وأوضحت أن القرار يعفي عن جميع مرتكبي الفرار الداخلي المنصوص عليها في المادة 100 من قانون العقوبات العسكرية الصادرة بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950 وتعديلاته.


كما يمنح القرار العفو لمرتكبي الفرار الخارجي المنصوص عليها في المادة 101 من قانون العقوبات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950.


وبينت ان القرار لا يشمل أحكام هذه المرسوم المتوارين عن الأنظار والفارين إلا أن يسلموا أنفسهم خلال ثلاثة أشهر بالنسبة للفرار الداخلي وأربعة أشهر للخارجي.

مقالات ذات صلة

تركيا تعلن القبض على سوري متهم بانتمائه لتنظيم"داعش"

"منسقو الاستجابة": دخول المساعدات من مناطق النظام إلى إدلب ليس بديلاً

انقطاع الكهرباء عن الحسكة بسبب العاصفة الرميلة

فقد عينه ويده.. سوري يزحف لاقتطاف الحشائش لإطعام عائلته

تركيا تعلن "تحييد" 10 من "قسد" شمال سوريا

دخول شاحنات إغاثية من مناطق سيطرة النظام إلى إدلب