منظمة تدق ناقوس الخطر شمال سوريا - It's Over 9000!

منظمة تدق ناقوس الخطر شمال سوريا


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

اعتبرت منظمة "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الأربعاء 2 من آذار/ مارس، أن تفشي فيروس كورونا المستجد (COVID-19) في منطقة شمال غرب سوريا عموما والمخيمات بشكل خاص، يُمثل حلقة جديدة قد تكون (الأخطر) في سلسلة الظروف الصعبة التي يعانيها السكان المدنيين منذ سنوات متواصلة.

وأكّدت المنظمة، في بيان لها، أن الكثافة السكانية المرتفعة جدا وازدحام النازحين ضمن المخيمات إلى جانب الافتقار إلى النظافة الصحية والظروف الصحية الغير ملائمة، تشكل خطرا كبيرا على سلامة وصحة هؤلاء الأفراد.

وعبّرت المنظمة عن قلقها الشديد إزاء مصير مئات الآلاف من المدنيين القاطنين في المنطقة وتزايد أعداد الإصابات بشكل مستمر.

وأكّدت على ضرورة تلقي اللقاح للسكان المدنيين في المنطقة، خوفاومن ازدياد عدد الإصابات المسجلة بشكل أكبر خلال الشهر الجاري.

وناشد فريق الاستجابة جميع المنظمات الإنسانية والدولية العمل على تأمين المستلزمات الأساسية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، وزيادة حجم العمليات الإنسانية لمكافحة انتشار الفيروس.

وأوضحت المنظمة، في تقريرها، أن توزع معدلات الإصابات المسجلة بالفيروس في منطقة شمال غرب سوريا خلال شهر شباط الماضي كانت تحمل مؤشر الخطورة العالية جدا بالإصابات، وكان أبرزها منطقة عفرين والتي سجلت 880 إصابة، يليها منطقة إدلب 839 إصابة، ومنطقة حارم 727، ومنطقة الباب 566 إصابة، يليها منطقة أعزاز والتي سجلت 496 إصابة، ومنطقة جبل سمعان 203 إصابة، فيما كانت المناطق ذات الخطورة المتوسطة جرابلس 179 إصابة، وأريحا 172 إصابة، وجسر الشغور 54 إصابة.

وكانت أعلنت "شبكة الإنذار المبكر" التابعة لوحدة تنسيق الدعم، عن تسجيل 638 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في مناطق شمال غرب سوريا ومنطقة "نبع السلام" شمال شرق سوريا، ليوم الاثنين 28 من شباط/فبراير.


مقالات ذات صلة

إدلب.. مظاهرات في "ديرحسان" جرّاء قلّة مياه الشرب

الأونروا: نحنا بحاجة إلى 18 مليون دولار لدعم فلسطيني سوريا في لبنان والأردن

اجتماع تشاوري على مستوى وزراء الخارجية بلا مشاركة النظام السوري

أموال مغمسة بالدم.. تجارة أوروبا السرية بالفوسفات السوري

قصف اسرائيلي يستهدف مواقع النظام في طرطوس

نقابة الأطباء في سوريا: تعرفة جديدة ستصدر خلال الأيام القادمة