ما حقيقة توجه حكومة النظام لحذف أصفار من العملة؟ - It's Over 9000!

ما حقيقة توجه حكومة النظام لحذف أصفار من العملة؟

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

يدور الحديث في اﻷوساط اﻻقتصادية عن احتمالية "حذف أصفار" من العملة المحلية، وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل اﻻجتماعي معلومات عن توجه لطبع "أوراق نقدية" من فئة "عشرة آلاف ليرة"، لينفي المصرف المركزي اﻷمر في نهاية آذار/مارس الفائت، فيما رجحت مصادر ضخ العملة الجديدة لمواجهة "عجز الموازنة"، وأتى ذلك على لسان المحلل الاقتصادي شفيق عربش، عميد كلية اﻻقتصاد بجامعة دمشق.

وتفيد التسريبات عن احتمال حذف "صفرين" من العملة المحلية أي بدلا من (5000 ليرة سورية) يختصر من الرقم صفرين ويعتبره (50 ليرة)، والذريعة المقدمة تتلخص في عبارة "مواجهة مستويات التضخم العالية".

وما يفرض ترجيح ذلك أن المصرف المركزي نفى طباعة ورقة نقدية من فئة 5 آلاف ليرة، وقبلها 2000 ل.س ثم بدأ بضخها في السوق.

واعتبرت ريما الكاتب المختصة بالشأن اﻻقتصادي، أنه لا يوجد احتمالية حقيقة لحل مشكلة انهيار الليرة، وتضخم اﻷسعار، عبر حذف اﻷصفار من العملة، فالمسألة تحتاج بدايةً إلى استقرار سياسي، وبالتالي تفعيل حركة اﻹنتاج وخط واضحة اقتصاديا وإصلاحات سياسية ومالية ونقدية في آنٍ واحد.

وأضافت إن "حذف اﻷصفار من الورقة النقدية سيؤدي إلى تخفيض القيمة الاسمية للعملة، لكنه لن يؤثر في قيمتها الحقيقية".

وأردفت: "ﻻ أتوقع حدوث خطوة كهذه، واعتبره مجرد دعاية، وإﻻ فإنها مقامرة ورهان خاسر، سيؤدي لانهيار اﻻقتصاد أكثر في البلاد"، ووصفت مثل تلك الخطوة أنها عادةً تكون إجراءا ليس اقتصاديا، أي ليس سياسة اقتصادية ترمي للتخفيف فقط من حمل كميات من الأوراق النقدية.

مقالات ذات صلة

دير الزور.. رغم زيادة الميغات التقنين مستمر

اتهمتها بالفشل.. النائبة "رانيا الحسن" تهاجم حكومة النظام

خلال يومين.. قراران يكشف التخبط بين وزارات حكومة الأسد

حكومة النظام تعتمد الشريحة الإلكترونية للمواشي

النظام يعلن عودة مطار دمشق الدولي إلى الخدمة

حكومة النظام تمدد مكافأة الأطباء ستة أشهر قادمة