ضحايا مدنيون بانفجار مستودع الذخيرة شمال إدلب - It's Over 9000!

ضحايا مدنيون بانفجار مستودع الذخيرة شمال إدلب


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

قتل وجرح عدد من المدنيين، بينهم طفلة جراء انفجار مستودع للذخيرة تابع "للجبهة الوطنية للتحرير" في منطقة بابسقا على الحدود التركية ليل الأربعاء/ الخميس. 

وقالت مؤسسة "الدفاع المدني السوري" في منشور لها، إن ضحايا سقطوا بينهم طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وسط اندلاع حرائق ضخمة وقعت مساء أمس الأربعاء الأول من حزيران/ يونيو، في المخيمات المحيطة ببلدة بابسقا شمالي إدلب.

وأوضحت المؤسسة، أن سبب سقوط الضحايا يعود لانفجار مستودع للذخيرة قريب من تلك المخيمات وتطاير الذخائر باتجاهها.

ولفتت إلى أن فرقها المختصة أسعفت المصابين إلى المشافي القريبة من المنطقة، وانتشلت جثة الطفلة، وأخمدت النيران وأجلت المدنيين من 12 مخيماً لأماكن أكثر أمناً، دون أن تذكر عدد القتلى والجرحى بشكل دقيق.

قالت مصادر خاصة لبلدي نيوز، إن الانفجار أدى لمقتل الطفلة "رقية الحمد" 12 عاما، وهي نازحة مع عائلتها إلى مخيمات منطقة بابسقا من بلدة تل مرديخ، ورجل مهجر من مدينة حماة، إضافة لوقوع 3 جرحى بينهم حالة خطيرة تم تحويلها إلى أحد المشافي التركية.

وبيّن المصدر، أن المستودع يعود للجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني، وأنشأ قبل بناء المخيمات المجاورة له حاليا. 

 وسقط في وقت سابق العديد من الضحايا المدنيين بانفجارات مماثلة لمستودعات مخصصة لتخزين الذخائر، بالقرب من مناطق مأهولة بالسكان المدنيين، كان أبرزها المستودع الذي انفجر في بلدة سرمدا، وقبله في حارم، إضافة إلى سلقين وإدلب المدينة.

مقالات ذات صلة

فصائل المعارضة تكبد قوات النظام خسائر شرق حلب

قتـلى في صفوف "قسد" بقصف تركي شمال الرقة

قتيل وجرحى من النظام وميليشياته شرق إدلب

تركيا تعلن سقوط ستة قتلى من "الوحدات الكردية" شمال سوريا

قتــلى وجـرحى من النظام باشتباكات مع "الوطني" شرق حلب

جرحى بانفجار صهريج للوقود شرقي حلب