بدأت في عفرين وانتهت بمارع.. تفاصيل الاحتجاجات شمالي حلب - It's Over 9000!

بدأت في عفرين وانتهت بمارع.. تفاصيل الاحتجاجات شمالي حلب

بلدي نيوز - حلب (عبدالقادر محمد)

شهد الريف الشمالي والشرقي لمدينة حلب، مساء أمس الجمعة 3 يونيو/حزيران، احتجاجات غاضبة أمام أبنية شركات الكهرباء العاملة في مناطقهم، أسفرت عن اشتباكات وحرق بعض المراكز وتسجيل عدّة إصابات.

وبدأت التظاهرات في مدينة عفرين شمالي حلب، مساء الأمس حيث أقدم أهالي المدينة على التظاهر أمام مبنى شركة الكهرباء وهتفوا بعبارات تُندّد بسوء الخدمة، وسرعان ما تدخلت شرطة المدينة لتفريق المتظاهرين من أمام مقار الشركة، والتي تخلّلها إطلاق نار أسفر عن إصابة مدني مهجّر من ريف حماة بطلق ناري تم إدخاله إلى الأراضي التركية لخطورة إصابته. 

وبحسب مراسل بلدي نيوز، فإن الأهالي ردّوا على إطلاق النار واقتحموا مقر شركة الكهرباء وأحرقوه بشكل كامل، ليتبين عقب إخماد النيران بوجود جثة مدني "متفحماً"، يعمل "حارساً" داخل المقر.

في المقابل، وصفت معرفات تابعة لـ "الشركة السورية التركية للطاقة الكهربائية STE" في مدينة عفرين وصفت الاحتجاجات الشعبية ضدها بـ "أعمال إرهابية" بعد قيام محتجين بحرق مبنى الشركة.

وفي الأثناء، انتقلت الاحتجاجات مباشرة إلى مدينة مارع شرقي حلب، ضد فرع شركة الكهرباء ذاتها هناك، وقام محتجون بإضرام النيران في مبنى الشركة أيضاَ، كما تحرك المتظاهرون في ناحية جنديرس لذات الأسباب، وانطلقت مظاهرة كبيرة في الناحية، وفي مدينة صوران قام محتجون أيضاَ بحرق شركة الكهرباء هناك.

وكانت أظهرت تسجيلات مصوّرة وصوراً تُثبت ما ذكرناه أعلاه.

وكانت شركة الكهرباء العاملة بريف حلب رفعت تسعيرة الكيلو واط، حيث أصبح كل 50 كيلو بسعر 125 ليرة تركية وفي حال نفاذ تعبئة 50 كيلو ضمن الشهر الواحد، تعاد تعبئة 100 كيلو بسعر 450 ليرة.

مقالات ذات صلة

توقف دعم المياه عن 34 مخيما جديدا شمال غرب سوريا

العثور على جثةرجل مسن في عفرين (صورة)

"الشرطة المدنية" تصادر هواتف المعلمين وتفكك خيمة اعتصامهم في مدينة الباب

انتشال جثةشاب سقط في بئرٍ شمال حلب

حلب.. خسائر لـ "قسد" غربي الباب

تركيا تنفذ عملية أمنية شمال سوريا ومواجهات بين فصيل معارض والهيئة بإدلب