"المقداد" يجدد رفضه العملية العسكرية التركية شمال سوريا - It's Over 9000!

"المقداد" يجدد رفضه العملية العسكرية التركية شمال سوريا


بلدي نيوز

اعتبر وزير خارجية نظام الأسد، فيصل المقداد، وجود تركيا في سوريا "عمل من أعمال الاحتلال ونموذج صارخ للاستهتار بأدنى القيم الحضارية والأخلاقية وبالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

ومنذ نهاية مايو/أيار الماضي، يهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن عملية عسكرية تستهدف بلدتين هما تل رفعت ومنبج بشمال سوريا ينتشر فيهما مقاتلون قوات "قسد" التي تقودها "وحدات حماية الشعب".

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، "إرهابية"، وتعتبرها امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً ضدها منذ عقود، ومنذ عام 2016، نفذت تركيا 3 عمليات عسكرية في شمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

وحول التهديدات التركية بإطلاق عملية عسكرية شمال سوريا، قال إن "الوضع في الشمال السوري يقترب من الكارثة"، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف إن ما وصفه "بالأحلام الشيطانية التي تراود النظام التركي لن تتحقق، لأن الشعب السوري موحد في مواجهة هذه الأخطار التي ينادي بها أردوغان".

وتابع أن "كل من يجد مسوغا للهجمات التركية والغربية على سوريا، عليه أن يتوقف عن ذلك وأن يعود لضميره وإحساسه ومشاعره الوطنية السورية، لأن في هذه العودة هو الحل لحماية سوريا ولطرد الاحتلال التركي والمضي للحل السياسي الذي نسعى له دائماً".

وختم "المقداد" بالقول "الاحتلالان الأمريكي والتركي للأراضي السورية وممارسات الاحتلال التركي في شمال وشمال شرق سوريا ودعمه للإرهابيين، ينتهك السيادة السورية ويخالف القانون الدولي وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

يشار إلى أن النظام السوري، كان أعلن رفض الخطط التركية بإنشاء منطقة آمنة في المنطقة بتصريحات رسمية، كما توعد رأس النظام بقتال الجيش التركي.

مقالات ذات صلة

حرائق وحوادث سير تخلف جرحى في إدلب وحلب

خبير اقتصادي: ارتفاع معدلات الفقر ووصولها إلى 93% في مناطق النظام

حكومة النظام تستبعد المخلصين الجمركيين من الدعم

الممثلة ليلى سمور: التقينا "معمر القذافي" وتناولنا العشاء مع ملوك ساحل العاج وهم عراة (فيديو)

تربية النظام تنفي تعديل أسعار الكتب المدرسية

أردوغان: هدفنا الانتصار على "الإرهـ.ـاب" وليس الأسد