وفاة طفل بطلقٍ ناري في سرمدا - It's Over 9000!

وفاة طفل بطلقٍ ناري في سرمدا


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

توفي طفل في المنطقة الصناعية قرب بلدة سرمدا شمال إدلب، أمس الاثنين 27 حزيران/ يونيو، بطلق ناري عن طريق الخطأ.

وأفاد مصدر محلي لبلدي نيوز، بأن الطفل "أحمد خالد ديب" البالغ من العمر 17 عام، من أهالي بلدة كفردريان شمال إدلب توفي يوم أمس الاثنين في المنطقة الصناعية قرب بلدة سرمدا في الريف ذاته.

وأوضح المصدر، أن سبب الوفاة هي طلق ناري في الرأس أصيب بها من مسدس صديقه في العمل لأسباب غير معلومة، حيث تم نقل جثمانه إلى مقر الطبابة الشرعية في إدلب.

وبحسب المصدر، فإن الطفل قتل بعد مشاجرة مع صديقه في العمل، في وقت ذكرت مصادر أخرى أنه قتل عن طريق الخطأ.

وأشارت إلى أن الجهات المختصة في المنطقة اعتقلت مطلق النار على الفور، واقتادته إلى مخفر بلدة سرمدا للتحقيق في مجريات الحادثة وملابساتها، لمعرفة سبب إطلاق النار الذي أدى إلى وفاة الطفل.

ومطلع الشهر الجاري 1 يونيو/حزيران، توفي الطفل "عبد الإله سرحان" البالغ من العمر 12 عاما، بطلق ناري خرج من سلاح فردي "مسدس"، وذلك أثناء عبثه به في منزل ذويه ببلدة إحسم جنوب إدلب.

وسبق أن طالبت مؤسسة "الدفاع المدني السوري"، على ضرورة إبعاد الأسلحة عن متناول الأطفال، وذلك لضمان سلامتهم وعدم تكرار حصول حالات مشابهة أو إصابات.

مقالات ذات صلة

العثور على جثة شاب جنوبي الحسكة

مقتل شاب بطلق ناري وسط السويداء

مقتل طفل سوري برصاص عشوائي في لبنان

العثور على جثة"امرأة" غربي ديرالزور

"تحرير الشام"تعتقل طبيبا في إدلب

إدلب.. وفاة طفل بطلق ناري ومقتل عنصر للنظام