"الجيش الوطني" يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سوريا - It's Over 9000!

"الجيش الوطني" يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سوريا


بلدي نيوز - (عبد القادر محمد)

أعلنت وزارة الدفاع التابعة للجيش الوطني السوري، أمس الاثنين 27 يونيو/حزيران، أنها تستعد لإنشاء كلية عسكرية في شمال سوريا، تهدف إلى تنظيم المؤسسات العسكرية التابعة للجيش. 

وقالت وزارة الدفاع، في بيان لها، إن "قيادة الجيش الوطني السوري تعتزم من خلال هيئة الأركان التابعة لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة إلى إطلاق كلية عسكرية في الشمال السوري، تهدف إلى تدريب الطلاب الضباط داخل الكلية ليتم تخريجهم ضباطا برتبة ملازم وفق قوانين عسكرية محدّدة".

وتتميز الكلية وفقاً لما ذكره البيان، بمعاييرها الأساسية للقبول في الكلية أبرزها التحصيل العلمي والحال الصحي والأخلاقي للمتقدم".

وأشار البيان إلى أن العلوم العسكرية التي سيتم تدريسها في الكلية ستكون وفق أسس حديثة يتم اعتمادها في معظم الجيوش، بالإضافة لاختيار مدربين معظمهم من الضبّاط والأكاديميين المؤهلين للقيام بعملية التدريب.

واعتبرت الوزارة، في بيانها، أن الكلية العسكرية التي من المتوقع إنشاؤها خلال عام أو أقل، "هي من الركائز الهامة التي سيتم من خلالها إنهاء الحالة الفصائلية والبدء ببناء جيش وطني سوري تحكمه القوانين والأنظمة العسكرية، يتحلى بأخلاق الثورة للوصول إلى جيش نوعي مدرّب ومؤهّل من خلال إعداده وفق المعايير المتّبعة في الجيوش الدولية".

ويسيطر "الجيش الوطني السوري" على منطقة "درع الفرات" في ريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي، والتي تضم العديد من المدن والبلدات، أبرزها الباب وجرابلس ومارع، كما ينتشر في مدينة أعزاز في ريف حلب الشمالي، التي تحتضن العديد من مؤسسات المعارضة السورية، وعلى منطقة "غصن الزيتون" التي تضم منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية من السكان، فضلا عن كونها تحتضن عشرات الآلاف من النازحين والمهجرين.

وفي شرقي نهر الفرات، يسيطر "الجيش الوطني" على شريط حدودي بطول 100 كيلومتر، وبعمق 33 كيلومترا، والذي يُعرف بـ"منطقة نبع السلام". 

وحاولت المعارضة السورية بدفع إقليمي، إنهاء الحالة الفصائلية التي استشرت في المشهد العسكري من خلال تشكيل جيش وطني واحد، يضم كل الفصائل المحسوبة على المعارضة السورية في شمالي البلاد. 

وأعلن عن تشكيل "الجيش الوطني" في ديسمبر/ كانون الأول 2017، من الحكومة السورية المؤقتة التابعة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

مقالات ذات صلة

بقصف النظام و "قسد".. توثيق 14 شهيدا منهم أطفال ونساء خلال تموز

وزير الدفاع في "المؤقتة" يبحث التطورات العسكرية مع قادة "الجيش الوطني"

لفرض رسوم عليها.. "مؤسسة الحبوب" توقف شراء القمح برأس العين وتل أبيض

"المؤقتة" تكشف سعر شراء القمح لموسم 2022 شمال سوريا

"الحكومة المؤقتة" تعلّق على أحداث رأس العين في الحسكة

"حكومة المعارضة" ترفض إحصاء "الإدارة الذاتية" لسكان الحسكة