لإنهاء المواجهة بين موسكو والدول الغربية.. مشروع قرار لإدخال المساعدات مدته تسعة أشهر - It's Over 9000!

لإنهاء المواجهة بين موسكو والدول الغربية.. مشروع قرار لإدخال المساعدات مدته تسعة أشهر


بلدي نيوز

يعتزم الأعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن طرح آلية جديدة بخصوص عمل معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا لإدخال المساعدات إلى سوريا، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن دبلوماسيين.

وأفاد الدبلوماسيون أن الأعضاء العشرة غير الدائمين في مجلس الأمن والذين يؤيدون تمديد القرار لعام واحد، سيطرحون مشروع قرار يتضمن التمديد لتسعة أشهر في محاولة لإنهاء المواجهة بين موسكو والدول الغربية.

ونقلت "فرانس برس" عن مساعد السفير الروسي "دميتري بوليانسكي" قوله إن "المشروع يشكل تحديا لسيادة دمشق"، مشيراً الى أن موسكو لن توافق على أي نص آخر لا يتضمن تمديدا لستة أشهر.

وأفسد الفيتو الروسي الاحتفال بعيد الأضحى بالنسبة للعديد من النازحين الذين هم بأمس الحاجة لهذه المساعدة. واستخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" خلال جلسة مجلس الأمن الجمعة 8 تموز/يوليو، المتعلقة بتمديد تفويض إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

وجاء الفيتو الروسي ضد مشروع قرار تقدمت به النرويج وأيرلندا ينص على تمديد إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا لمدة عام عبر معبر باب الهوى.

ورداً على الفيتو الروسي، استخدمت ولايات المتحدة الأمريكية حق النقض ضد مشروع قرار روسي لتمديد إيصال المساعدات إلى الشمال السوري عبر "خطوط النزاع" ومعبر باب الهوى لمدة ستة أشهر.

وينتهي العمل بآلية إدخال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا، والتي أقرها مجلس الأمن الدولي العام الماضي بتاريخ العاشر من تموز.

وتقدر الأمم المتحدة أن 14.6 مليون سوري يعتمدون الآن على المساعدات الإنسانية، وهو أعلى رقم تم تسجيله على الإطلاق، ويواجه 12 مليون شخص في جميع أرجاء سوريا الآن انعدام الأمن الغذائي، وهي زيادة مهولة بنسبة 51 في المئة منذ عام 2019.

مقالات ذات صلة

"الهيئة" تقر بحدوث انتهاكات خلال فض قافلة السلام

"الهيئة" تجبر "قافلة النور" في إدلب على الرجوع (صورة)

باب الهوى يكشف أعداد السوريين المرحلين من تركيا خلال آب

"باب الهوى" يُحصي أعداد السوريين المُرحلين من تركيا خلال تموز (بيان)

دخول أول قافلة مساعدات أممية إلى سوريا منذ تمديد الآلية الدولية

جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي للتصويت على مشروع قرارٍ بخصوص "باب الهوى"