عضو في حزب "يكيتي": استهداف "قسد" يأتي بموافقة "روسية - أمريكية" - It's Over 9000!

عضو في حزب "يكيتي": استهداف "قسد" يأتي بموافقة "روسية - أمريكية"

بلدي نيوز

أكّد عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي "إسماعيل رشيد"، أمس الاثنين 25 يوليو/تموز، أن استهداف الكوادر من حزب العمال الكردستاني "ب ك ك" في شمال شرقي سوريا، يأتي بموافقة "روسية - أمريكية".

وقال "رشيد"، في تصريحات صحفية نقلها موقع "باسنيوز"، إن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" هي عرضة للبازارات والمقايضات بين الدول، وأن التهديدات التركية لم ولن تنتهي، مضيفاً أن استهداف كوادر "ب ك ك" بالمسيرات يتم بموافقة الروس والأمريكان.

وأوضح "رشيد"، أنه وبغض النظر عن نوايا وأهداف تركيا فإن هذه المنظومة أصبحت واقعاً مأساوياً تجلب الكوارث لجميع أجزاء كوردستان جرّاء تفردها بمصير شعبها.

وأتم قائلاً: "للأسف هذه المنظومة مستعدة للتحالف والتنسيق مع الجميع باستثناء الكورد، وهذا دور وظيفي مسند لها ريثما ينتهي هذا الدور".

وأكّد على أن حقيقة الصراع ليس بين تركيا و"قسد"، وإنما صراع النفوذ والمقايضات بين الدول المؤثرة في الملف السوري وخاصة "تركيا - روسيا - أمريكا"، أمّا "قسد" فهي جزء من أدوات هذا الصراع وهي عرضة للبازارات والمقايضات بين هذه الدول، وهي الحلقة الأضعف في الصراع الدائر والمعادلة غير المتكافئة.

وأوضح عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي، أن سياسة الولايات المتحدة غير واضحة تجاه المنطقة، فهي تحاول إيجاد تفاهمات بين تركيا و"قسد"، بالمقابل روسيا وإيران تضغطان باتجاه التفاهم مع النظام، وبالتالي تسليم الأمانة له بكامل مناطق سيطرة "قسد" مستغلة التهديدات التركية للتدخل.

وأعلنت قوات "قسد"، يوم الخميس الماضي 21 تموز/يوليو، مقتل اثنين من عناصرها في هجوم طائرة مسيّرة تابعة للقوات التركية في مدينة عين العرب شمال شرق حلب.

ويوم السبت الفائت، بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، الجمعة، في مدينة إسطنبول، قضايا أمنية ودفاعية. وقالت الأناضول، إن "أكار" عقد اجتماعا مع "شويغو" في قصر "قلندر"، وأوضح أن الجانبين بحثا قضايا الدفاع والأمن الثنائية والإقليمية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، أن "محادثات شويغو وأكار تناولت الوضع بمنطقة البحر الأسود وأوكرانيا والشرق الأوسط، وتركزت على الوضع بسوريا".

ولفت "شويغو" إلى أن الجيش الأمريكي موجود منذ فترة طويلة على الأراضي السورية، وأن ذلك يعد انتهاكا للمعايير الدولية، مشيرا إلى أن مسلحي "التنظيمات الإرهابية يتم تدريبهم في قواعد أمريكية مثل قاعدة التنف" جنوب شرقي سوريا، بحسب البيان.

وقال إن الجنود الأمريكيين "احتلوا بعض المناطق في سوريا وبسطوا السيطرة عليها"، مشيرا إلى استخراج المحروقات في تلك المناطق بشكل غير قانوني، كما أكد وزير الدفاع الروسي في محادثاته مع نظيره التركي، على ضرورة الحفاظ على وقف إطلاق النار في سوريا.

مقالات ذات صلة

أردوغان: استخباراتنا تتفاوض مع النظام السوري وسنحدد خياراتنا حسب النتائج

الرئيس التركي يطالب أمريكا وروسيا بتطبيق الاتفاقيات حول سوريا

صاروخ موجه يودي بحياة عنصر من "الوطني" شمال الحسكة

ضبط كميات أسلحة وذخائر في "الهول" شرق الحسكة

تركيا تعلن "تحييد" 13 من "قسد" شمال سوريا

مسيرة تركية تستهدف سيارة في القامشلي