"منسقو الاستجابة" تحصي الاستجابة الإنسانية في مخيمات شمال سوريا - It's Over 9000!

"منسقو الاستجابة" تحصي الاستجابة الإنسانية في مخيمات شمال سوريا

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أحصت منظمة "منسقو استجابة سوريا"، في بيان لها، اليوم الاثنين 1 آب/ أغسطس، الاستجابة الإنسانية التي قدمتها المنظمات العاملة لقاطني المخيمات في شمال غرب سوريا، إضافة إلى الحرائق التي اندلعت في خيام النازحين خلال تموز/ يوليو الماضي.

وقالت المنظمة في بيانها، إن نسبة الاستجابة الإنسانية خلال الشهر الماضي، ضمن المخيمات (وتشمل التوزيعات الدورية وتعويض الأضرار السابقة)، بلغت نسبة 35 بالمئة ضمن قطاع الأمن الغذائي وسبل العيش، و23 بالمئة ضمن قطاع المياه والإصحاح، و30 بالمئة ضمن قطاع الصحة والتغذية.

وبحسب البيان، فإن نسبة استجابة المنظمات بلغت أيضاً ضمن قطاع الموارد غير الغذائية، نسبة 38 بالمئة، و40 بالمئة ضمن قطاع المأوى (تأمين الخيم للمخيمات العشوائية)، و30 بالمئة ضمن قطاع التعليم، و34 بالمئة ضمن قطاع الحماية.

ووثّقت المنظمة، اندلاع 12 حريقا ضمن المخيمات المنتشرة في شمال غرب سوريا، والتي تسببت بأضرار مادية ضمن 17 خيمة، نتج عنها إصابة طفلان وسيدة.

ولم تسجل المنظمة إصابة أي شخص بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" خلال تموز الماضي ضمن المخيمات آنفة الذكر.

ولفتت المنظمة إلى أن أكثر من 38 بالمئة من السكان المدنيبن ضمن المخيمات تعتمد على وجبة طعام واحدة يومياً، في حين يحصل 53 بالمئة من العائلات على وجبتين يومياً.

وأشارت إلى أن نسبة استهلاك المياه بلغت 25 لتر يومياً، أما الاطفال فلا يتجاوز 15 لتر وهي أقل من الحدود الدنيا عالمياً، في حين تعتمد 79 بالمئة من العائلات على المساعدات الإنسانية فقط لتأمين الاحتياجات، بينما يوجد لدى باقي العائلات شخص واحد يعمل ضمن الحدود الدنيا للأجور.

وأكّدت المنظمة، أن زيادة نسبة الاحتياجات الإنسانية في مختلف القطاعات بلغت مقدار 11.3 بالمئة عن الشهر السابق قوبلت أيضاً بنقص الاستجابة الإنسانية بنسبة 7.4 بالمئة.

ويعيش المهجرون قسرياً والنازحون هرباً من قوات الأسد وحلفائه ضمن المخيمات المنتشرة في مناطق شمال غرب سوريا، أوضاعاً إنسانية غاية في الصعوبة جراء الفيضانات التي تسببت بها مياه الأمطار، وتمزق وتضرر المئات من الخيام جراء عواصف الرياح شديدة السرعة، إضافة إلى انعدام فرص العمل، وقلة استجابة المنظمات الإنسانية لاحتياجات النازحين.


مقالات ذات صلة

وزير خارجية الأسد يطالب ببناء عالم متعدد الأقطاب

قتلى وجرحى باستهداف سيارة عسكرية للنظام شرقي درعا

"الجيش الوطني" يفشل محاولة تسلل لـ"قسد" في عفرين

"منسقو الاستجابة": مخيمات إدلب دخلت مرحلة الخطر الكبير بسبب الكوليرا

عبر منظمة دولية جديدة.. مساع أممية لكشف مصير المفقودين السوريين

الإنذار المبكر تعلن تسجيل إصابتين بمرض الكوليرا في إدلب