التصعيد يتواصل شمالا واغتيالات جديدة في درعا - It's Over 9000!

التصعيد يتواصل شمالا واغتيالات جديدة في درعا


بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

تواصل التصعيد العسكري شمال سوريا حيث قصفت تركيا مواقع عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في وقت شهدت محافظة درعا اغتيالات جديدة.

أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 9 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمالي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان، إن قواتها حيدت 9 عناصر أطلقوا نيران تحرش تجاه منطقة عملية "نبع السلام" وكانوا يستعدون لشن هجوم على المنطقة، وأكدت أن قواتها ستواصل ملاحقتهم. 

وفي السياق، قتل ثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية وأصيب آخرون، بقصف نفذته طائرة مسيرة تركية استهدف نقطة عسكرية شمال الحسكة.

بالإنتقال إلى إدلب، استشهد مدني وأصيب آخر بجروح جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق لطائرات النظام وروسيا على محيط بلدة البارة في جبل الزاوية. 

وقال مراسل بلدي نيوز، إن مدنيا استشهد وأصيب آخر أثناء عملهما بقطاف التين جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق للنظام وروسيا على بساتين بلدة البارة في جبل الزاوية المتاخمة لمناطق النظام بريف إدلب الجنوبي. 

جنوبا، قال تجمع أحرار حوران المعارض في منشور على تلجرام، إن المدعو "ماهر محمد الرويسي" قتل برصاص مجهولين في بلدة تل شهاب غربي درعا.

وأضاف "التجمع" أن "الرويسي" ينحدر من قرية الجبيلية، ويتهم بالتعاون مع جهاز المخابرات الجوية، وميليشيا حزب الله اللبناني.

وأشار إلى قتل الشاب "محمد ربيع صايل العودات" الملقب "حمودة تسيل" بعد تسعة أيام من اعتقاله من قبل حاجز عسكري تابع لقوات النظام في درعا، وينحدر الشاب من بلدة تسيل غربي درعا، منوها بأن خضوعه لعمل جراحي نتيجة إصابته بطلق ناري أثناء اقتحام قوات النظام منزلاً كان يتواجد به مع مجموعة من المطلوبين في بلدة اليادودة في 22 تموز الماضي.

إلى الشرق من سوريا، نشب شجارا بين شخصين أمام مطعم البكور في سوق مدينة الطبقة، سرعان ما تطور لشجار جماعي نتج عنه مقتل شخصين وإصابة آخرين.

مقالات ذات صلة

وزير الخارجية السعودي: الحل السياسي في سوريا بتطبيق القرار 2254

ضحايا وجرحى بحوادث سير شمال غرب سوريا

وفاة الشاب "عبد الله مكية" بسبب رفض المشافي استقباله في دمشق

تعديل مدة تسليم جواز السفر السوري دون تعميم رسمي

ارتفاع يطال سعر ربطة الخبز في دمشق

مواجهات بين التنظيم و"قسد" بدير الزور وخسائر بصفوف "الجيش الوطني" بحلب