اللاذقية.. حطب مدعوم للعائلات - It's Over 9000!

اللاذقية.. حطب مدعوم للعائلات

بلدي نيوز - (خاص)

خصصت مديرية الزراعة التابعة للنظام كمية محدودة من الحطب "المدعوم" للعائلات بعد أن تجاوز سعر الطن الواحد من الحطب في اللاذقية على الساحل السوري، نصف مليون ل.س.

وقال رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة اللاذقية المهندس جابر صقور؛ “بهدف تخفيف أعباء التدفئة في فصل الشتاء فقد سمح بتزويد كل أسرة من المجتمع المحلي بكمية 500 كغ من الأحطاب التي تنتجها الفرق الحقلية في مديرية الزراعة، وفقاً للتسعيرة السنوية والمحددة حالياً للطن الواحد بـ225000 ل.س خشب صنوبر، و120000 ل. س حطـب صنوبر”.

كما كشف صقور أنه تم تنظيم 424 ضبطاً حراجياً بمخالفات عدة من قطع، وتفحيم، وكسر، وحرق، إذ يقوم عناصر الضابطة الحراجية بتنظيم الضبوط الحراجية بحق المخالفين كي يتمكنوا من ردعهم وحماية المواقع الحراجية.

ويتصدر الحديث عن الحطب قائمة وسائل التدفئة الأكثر توفراً ودفئاً، في مناطق النظام، رغم أنه ليس الأكثر توفيرا على الجيب، بحسب ما تصفه "صحف موالية" خاصة بالنسبة لذوي الدخل المحدود.

وفي السياق توقع تجار الحطـب أن السعر لن يبقى ثابتاً بعد دخول فصل الشتاء، إنما سيشهد ارتفاعاً يتناسب طرداً مع موجات البرد والصقيع.

ويأتي الحديث السابق، في ظل استعصاء خيارات التدفئة الأخرى، من كهرباء “تأتي بالقطارة” بفعل برنامج تقنين جائر، وغاز محكوم برسالة تأتي كل شهرين ولا تكفي لأغراض الطبخ، ومازوت مقنّن على دفعات الدفعة الأولى منه 50 ليتراً، وفق ما أورده تقرير لموقع "أثر" الموالي .

ويذكر أن أسعار الحطب تفاوتت حسب النوع، حيث بلغ الطن الواحد المرخّص من حطب الزنزريخ والكينا والسرو والحور ما بين 450-475 ألف ليرة، فيما يباع طن الزيتون والليمون بـ600 ألف ليرة ويكون مقطعاً جاهزاً للوضع في المدفأة.

وبرر ذات التقرير نلا عن أحد الباعة ارتفاع سعر الطن للضعف عن العام الماضي -إذ كان يباع بين 300-350 ألف ل.س- إلى ارتفاع أسعار الخشب الصناعي عالمياً كالسويد والشوح المستوردين، حيث بلغ سعر متر السويّد كان يباع العام الماضي بـ280 ألف ل.س، على حين يباع اليوم بـ600 ألف ل.س، ويباع اليوم متر الشوح بـ300 ألف ل.س بعد أن كان يباع العام الماضي بـ170 ألف ل.س، بالإضافة لأجور العمالة والنقل.

يذكر أن الطلب على الحطب بدأ مؤخرا باﻻرتفاع، رغم محاوﻻت بعض العوائل تخزينه منذ الصيف.

ويعتمد معظم سكان القرى الجبلية في اللاذقية على الحطـب في التدفئة باعتباره متوفراً دائماً وأكثر توفيرا أيضا نظرا لقيام الأهالي بإشعال المدفأة على مدار الساعة نتيجة برودة الجو.

مقالات ذات صلة

دعوات لتعطيل الجهات العامة والمدارس والجامعات في سوريا

التنظيم ينعي زعيمه ويعين خلفاً له وتركيا تواصل غاراتها شمال سوريا

بعد غرق المهندسة "ندى داوود" في الصرف الصحي باللاذقية.. المأساة تتكرر في حمص

قطار يصدم سيارة ويتسبب بإصابة سائقها في اللاذقية

جرحى في انفجار باللاذقية

وفاة شابة إثر سقوطها في الصرف الصحي ومصرع شاب بصاعقة في اللاذقية (صور)