عضو غرفة تجارة دمشق يكشف أسباب ارتفاع الأسعار مجددا - It's Over 9000!

عضو غرفة تجارة دمشق يكشف أسباب ارتفاع الأسعار مجددا


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

اعتبر عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق ياسر أكريم، أن ارتفاع الأسعار ناتج عن منظومة متعددة المؤشرات مثل رفع سعر الصرف رسميا ورفع الطاقة وقلة المواد ورفع سعر الكهرباء.

وأضاف: "قلة المواد وقلة المستوردين فضلا عن صعوبات بالضرائب ومشاكل سعر الصرف الأولي، أدت لقلة المواد بالتالي ارتفعت الأسعار، وخفض الأسعار يحتاج للعمل على كل المؤشرات". 

وبحسب أكريم، فإن المعامل تواجه وضعا غير صحيح يتمثل في أن "الطاقة تكلف 5 بالمئة من تكلفة المنتج"، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة النقل والتوزيع.

ويرى أن الحل يحتاج لجلسة فيها كل المؤثرين على الأسعار وكل واحد يخفض من جانبه من الجمارك وصولا حتى التوزيع، بحيث يخفض السعر بشكل دائم. 

وتابع: "التسعير قوة ضاربة ويجب أن يكون من التاجر نفسه، في حال كان هناك وفرة بالمواد فالتاجر لا يستطيع رفع أسعاره، بالتالي المنافسة هي الجزء الأساسي من عملية تخفيض السعر، والدولة عليها أن تضبط الغش والمواصفات من خلال هيئة رقابية أعلى من التاجر". 

واستطرد في توصيف الحل بالقول: "يوجد إحجام عن استخدام رأس المال، بسبب خلل في بعض القوانين، كما يجب إعادة المال الذي خرج للخارج". 

واعتبر أن طريقة الدعم المقدمة من حكومة النظام بالنسبة للمواد الأساسية أصبحت صعبة. بحسب "إذاعة ميلودي اف ام" الموالية.

وانتهى للقول إن"رفع الدخل أسهل ألف مرة من تخفيض السعر، والرفع يكون بالمشاريع وليس بالرواتب، مع العلم أن رأس المال جبان ويحتاج تربة خصبة ومن غير المنطق أن ادعو التاجر للعمل تعال للخسارة وفي حال ربحت ستعاقب".

مقالات ذات صلة

بينهم سوريان.. السعودية تقبض على أربعة أشخاص بحوزتهم مليوني حبة مخدرة (فيديو)

"الخوذ البيضاء": روسيا تمنع تحديد المسؤولين عن استخدام الكيميائي في سوريا

المندوبة الأمريكية: روسيا تواصل عرقلة التقدم في الحل السياسي بسوريا

آخر التطورات الميدانية في درعا

النظام السوري يتسلم مليوني جرعة لقاح لـ"الكوليرا"

بمناسبة يوم ضحايا الكيماوي.. منظمة حقوقية تصدر حصيلة بهجمات الكيماوي في سوريا