لليوم 12 على التوالي.. تواصل الاشتباكات في حي "طريق السد" بدرعا - It's Over 9000!

لليوم 12 على التوالي.. تواصل الاشتباكات في حي "طريق السد" بدرعا


بلدي نيوز 

تتواصل الاشتباكات في حي "طريق السد" بمدينة "درعا" لليوم 12 على التوالي بين الفصائل المحلية واللواء الثامن التابع للنظام من جهة، وعناصر تنظيم "داعش".

وفي آخر التطورات الميدانية في الحي، أفادت مصادر لتجمع أحرار حوران، بأن المجموعات المحلية واللواء الثامن أحرزوا صباح اليوم الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني "تقدماً كبيراً" داخل الحي، وسيطروا على أبنية جديدة كانت تتحصن فيها مجموعات متهمة بالانتماء لتنظيم داعش في منطقة "الحمادين" في حي طريق السد بدرعا.

وأوضح التجمع، أن الفصائل المحلية تمكنت من قتل عنصر من تنظيم "داعش" حاول تفجير نفسه في نقاط الاشتباكات في حي طريق السد بدرعا.

وكانت أطلقت المجموعات المحلية في درعا البلد، في 31 أكتوبر/سبتمبر الماضي، عملية عسكرية على مجموعة عناصر تتهمهم بالانضمام إلى تنظيم داعش في منطقة حي "طريق السد"، لتندلع اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في الحي، ما أدى إلى مقتل اثنين من العناصر المحسوبين على تنظيم "داعش" في اليوم الأول. 

وترافقت العملية في بدايتها بانفجار عبوتين ناسفتين، قام بتفجيرهما عناصر التنظيم في منطقة "خانوق الثور"، بالقرب من حي "طريق السد"، ما أسفر عن وقوع جرحى في صفوف المدنيين.

وكان أكّد المتحدث الإعلامي لتجمع أحرار حوران المدعو "أبو محمود" لبلدي نيوز، أن "المجموعات المحلية في درعا البلد، تتهم كل من محمد المسالمة الملقب (هفّو)، و"مؤيد حرفوش" الملقب (أبو طعجة)، بالوقوف خلف العديد من عمليات الاغتيال السابقة، التي طالت قادة وعناصر في الجيش الحر لم ينخرطوا ضمن تشكيلات النظام الأمنية أو الميليشيات التابعة لإيران".

مقالات ذات صلة

"قسد" تواصل حملتها الأمنية في الرقة وخسائر بصفوف النظام في إدلب ودرعا

الاغتيـالات تتصاعد في درعا.. مقـتل ثلاثة عناصر للنظام وطبيب بنيران مجهولين

بشار الأسد يسمي أربعة سفراء جدد

بريطانيا تؤكد رفضها التعامل مع نظام الأسد والإصرار على محاسبته

مظلوم عبدي يطالب النظام بالاعتراف بالإدارة الذاتية وضم "قسد" و"الأسايش" لجيشه

مجهولون يغتالون عنصرا بالفرقة الرابعة في درعا