غارات اسرائيلية شرقي حمص والاشتباكات تتواصل في درعا - It's Over 9000!

غارات اسرائيلية شرقي حمص والاشتباكات تتواصل في درعا


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)  

قصفت طائرات حربية إسرائيلية، مطار الشعيرات بريف حمص الشرقي، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام، بينما استشهد شاب، برصاص قناص تابع لخلايا تنظيم "داعش" في درعا، جراء الإشتباكات مع الفصائل المحلية مدعومة بالفيلق الثامن، اليوم الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر. 

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا"، إن "الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية في سماء ريف حمص الحنوبي الشرقي، وأسقطت عدداً منها". 

وكشف مصدر عسكري حصيلة الخسائر جراء القصف، وقال إنه "عند الساعة 23 : 18 من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي قصفا جوياً من اتجاه طرابلس - الهرمل شمال لبنان ، مستهدفاً مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص"، وأن وسائط الدفاعات الجوية تصدت للصواريخ وأسقطت بعضها، وكشف أن عنصرين من قوات النظام قتلا وأصيب ثلاثة بجروح بالإضافة لخسائر مادية. 

جنوبا، قال "تجمع أحرار حوران"، إن الشاب "محمد حسين فارس الزنغري" استشهد برصاص قناص مجموعات متهمة بالانتماء لـ "داعش" في حي طريق السد بدرعا.

وأضاف الموقع، أن "الزنغري" لا ينتمي لأي فصيل عسكري، وتعرض للقنص أثناء محاولته عبور أحد الطرقات في الحي.

كما عثر أهالي بلدة معربة بريف درعا الشرقي (جنوبي سوريا)، على فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً مقتولة داخل منزلها بطلقة من مسدس حربي.

وأفادت مصادر لموقع "درعا-24" أن أهالي بلدة معربة في الريف الشرقي لمحافظة درعا، عثروا على الطفلة "نور أحمد المقداد" (15 عام) من أبناء البلدة، مقتولة في منزلها، وبجانبها مُسدس.

وأضافت المصادر، بأنه تم نقلها إلى مشفى مدينة بصرى الشام مباشرةً، ليتضح أنها مصابة بطلق ناري في صدرها أدى إلى مقتلها.

مقالات ذات صلة

"قسد" تواصل حملتها الأمنية في الرقة وخسائر بصفوف النظام في إدلب ودرعا

الاغتيـالات تتصاعد في درعا.. مقـتل ثلاثة عناصر للنظام وطبيب بنيران مجهولين

بشار الأسد يسمي أربعة سفراء جدد

بريطانيا تؤكد رفضها التعامل مع نظام الأسد والإصرار على محاسبته

مظلوم عبدي يطالب النظام بالاعتراف بالإدارة الذاتية وضم "قسد" و"الأسايش" لجيشه

مجهولون يغتالون عنصرا بالفرقة الرابعة في درعا