تصعيد تجاوز الحدود.. "قسد" تستهدف عمق تركيا مجدداً والأخيرة ترد - It's Over 9000!

تصعيد تجاوز الحدود.. "قسد" تستهدف عمق تركيا مجدداً والأخيرة ترد

بلدي نيوز

شهدت مناطق ريف حلب تصعيداً عسكرياً وقصفاً متبادلاً بين قوات "قسد" والجيش التركي، خلال الساعات القليلة الماضية، حيث استهدفت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بعدد من قذائف المدفعية عمق الداخل التركي، بعد ساعات من استهدافها أحد مقرات القوات الخاصة على الحدود مع سوريا. 

وقالت "وكالة الأناضول"، إن "تنظيم (واي بي جي YPG)، أطلق 4 قذائف صاروخية من الأراضي السورية باتجاه قضاء قرقميش، بولاية غازي عنتاب"، وأكدت أن القذائف الصاروخية لم تتسبب بخسائر في الأرواح لسقوطها في منطقة خالية من السكان.

وفي السياق، قال والي غازي عنتاب "داود غل"، في تغريدة على تويتر، إن "الإرهابيين أطلقوا القذائف من شرقي نهر الفرات"، مضيفاً أن "القوات التركية ردت بالمثل على مصادر النيران". 

وقصف الجيش التركي بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في محيط مدينتي عين العرب وتل رفعت، وبلدات وقرى الشيخ عيسى وشوراغنة والهوشرية ومرعناز بريف حلب. 

ومساء أمس الأحد 20 تشرين الثاني، أعلنت وزارة الداخلية التركية في بيان، أن ثمانية من عناصر الأمن أصيبوا إثر هجوم براجمات صواريخ، استهدف منطقة معبر "أونجوبنار" الحدودي مع سوريا بولاية كيليس جنوبي تركيا.

وأضافت الداخلية التركية، أن "الهجوم نفذه تنظيم "واي بي جي YPG" الإرهابي من منطقة تل رفعت، شمالي سوريا"، مشيرة إلى أن الهجوم أسفر عن إصابة 8 من عناصر الأمن.

وكان نفذ سلاح الجو التركي، ليلة السبت/الأحد 20 تشرين الثاني، ضربات جوية طالت مواقع لقوات "قسد" في كل من عين العرب بريف حلب الشرقي، ومنغ وعين دقنة ومرعناز وتل رفعت بريف حلب الشمالي، وصوامع خفية سالم غربي مدينة عين عيسى شمال الرقة، وجبل كراتشوك قرب مدينة المالكية، ومقر لقسد في صوامع ظهر العرب قرب الدرباسية شمال الحسكة.

مقالات ذات صلة

تقرير يوثق تجنـيد 49 طفلا بمناطق سيطرة "قسد" خلال 2022

بعد اختطافه بيومين.. "التنظيم" ينهي حياة شاب بريف دير الزور

تجدد المظاهرات في شمال سوريا وتعزيزات أمريكية تصل الحسكة

انفجار يوقع جرحى من ميليشيا "الدفاع الوطني" في بادية الرقة

وكالة: مساعٍ أمريكية لتشكيل "مجلس عسكري عربي" في الحسكة لحماية "قسد"

قتـلى في صفوف "قسد" بقصف تركي شمال الرقة