الصين تطالب تركيا بوقف التصعيد في سوريا بشكل فوري - It's Over 9000!

الصين تطالب تركيا بوقف التصعيد في سوريا بشكل فوري


بلدي نيوز

طالب المبعوث الصيني لدى الأمم المتحدة "قنغ شوانغ"، أمس الأربعاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني، تركيا وإسرائيل إلى وقف التصعيد بشكل فوري شمال سوريا.

وقال "شوانغ" في تصريحات صحفية نقلتها وكالة "نوفوستي" الروسية، عقب اجتماع مجلس الأمن الدولي "إننا ندعوا تركيا وإسرائيل إلى الوقف الفوري لهجماتهما، ضد الأراضي السورية".

وتابع قائلاً "يجب أن ندافع بحزم عن سيادة سوريا ووحدة أراضيها.. لا يزال الوضع الأمني ​​في سوريا مضطربا.. شنت تركيا غارات جوية على سوريا، وأعلنت أنها ستقوم بعملية برية ضدها، واستمرت الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا".

ولفت إلى أن كل هذه الأعمال تنتهك بشكل صارخ سيادة ووحدة أراضي سوريا، وقد تؤدي إلى تصعيد الأزمة السورية وانتشارها.

وشدد على أن "الصين تعرب عن قلقها العميق من هذا الوضع، وندعو تركيا وإسرائيل إلى الوقف الفوري للهجمات داخل الحدود السورية، وتجنب أي عمل من شأنه تصعيد الموقف، ومواصلة الحوار لحل القضايا ذات الصلة".

وكان أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، يوم الثلاثاء الماضي، أن الولايات المتحدة تعارض أي عمل عسكري يزعزع استقرار الوضع في سوريا، مضيفاً أن واشنطن أبلغت أنقرة ببواعث قلقها الشديدة من تأثير مثل هذا الهجوم، على هدف محاربة تنظيم "داعش".

وأضاف المتحدث في ردود بالبريد الإلكتروني على أسئلة "طالبنا تركيا بعدم القيام بمثل هذه العمليات، مثلما طالبنا شركاءنا السوريين بعدم شن هجمات أو التصعيد".

كما أضاف المتحدث "نواصل معارضة أي عمل عسكري يزعزع استقرار الوضع في سوريا أو ينتهك سيادة العراق من خلال أعمال عسكرية غير منسقة مع الحكومة العراقية. ونعارض أيضا الهجمات الأخيرة على جنوب تركيا التي ذكرت تقارير أنها أدت إلى مقتل عدة مدنيين".

وينفذ سلاح الجو التركي، منذ 20 تشرين الثاني الجاري، ضربات جوية طالت مواقع لقوات "قسد"، في كل من عين العرب بريف حلب الشرقي، ومنغ وعين دقنة ومرعناز وتل رفعت بريف حلب الشمالي، وصوامع خفية سالم غربي مدينة عين عيسى شمال الرقة، وجبل كراتشوك قرب مدينة المالكية، ومقر لقسد في صوامع ظهر العرب قرب الدرباسية شمال الحسكة، في عملية أطلق عليها اسم "المخلب - السيف".

وتحدث الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، قبل أيام عن احتمال إطلاق "عملية برية" في سوريا، قائلا "من غير الوارد أن تقتصر (المخلب السيف) على العملية الجوية، وسنتخذ القرار والخطوة، بشأن حجم القوات البرية التي يجب أن تنضم للعملية".

مقالات ذات صلة

تقرير يوثق تجنـيد 49 طفلا بمناطق سيطرة "قسد" خلال 2022

"قسد" تعتـقل 32 شخصا من ريفي الرقة وحلب

"خبير اقتصادي" ينتقد سياسة اﻻستدانة من المصرف المركزي

مسؤول بوزارة التموين يكشف واردات الوزارة من المخابر والمخالفات

"هآرتس": حـرب مصغرة تلوح في جنوب سوريا

تقرير أممي: الجوع بات يهدد ملايين السوريين