بعد اتهامها بالترويج للانفصال.. "قسد" تدعو النظام السوري إلى "حوار جدي" - It's Over 9000!

بعد اتهامها بالترويج للانفصال.. "قسد" تدعو النظام السوري إلى "حوار جدي"

بلدي نيوز

دعت "الإدارة الذاتية" التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الجمعة، النظام السوري إلى "حوار جدي والتحلي بلغة المنطق والعقل بعيدا عن لغة التخوين والاتهامات بحقها".

وقالت دائرة العلاقات الخارجية في "الإدارة الذاتية" في بيان، إن "النظام السوري وعبر وزارة الخارجية يتحدث مرة أخرى بلغة بعيدة عن المنطق والواقع ويسرد في ذات الأسطوانة والخطاب الديماغوجي الذي أصدع رأس السوريين".

واعتبرت أن بيان خارجية النظام السوري بأنه كتب بلغة "تخلو من العقلانية والواقع"، معتبرة أن "استهداف مشروع الإدارة الذاتية وربطه بسياقات لا أساس لها من الصحة رغبة في صرف الرأي العام السوري عن تقصيره ومسؤوليته فيما تؤول إليه الأمور في سوريا".

وكانت وزارة الخارجية في حكومة النظام حذرت "الإدارة الذاتية" من "مغبة الترويج للمشاريع الانفصالية" مشيرة الى أن ما يسمى الحكم الذاتي ما هو إلا "مجرد مشاريع الهدف منها إضعاف سوريا في مواجهة المؤامرات وتقديم خدمات مجانية للمحتلين الأميركيين بشكل مباشر، وغير مباشر للمعتدي التركي".

وكان قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مظلوم عبدي، دعا إلى المشاركة في حملة على تويتر تحت هاشتاغ "#Status4NorthAndEastSyria" والتي تهدف إلى الحصول على اعتراف دولي بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، داعيا أنصار "قسد" وإدارتها الذاتية إلى الانضمام للحملة "لضمان مستقبل شمال شرقي سوريا".

وترفض المعارضة السورية والنظام والدول الإقليمية وحتى الدول الحليفة لـ "قسد"، الاعتراف بـ"الإدارة الذاتية"، كما أن الأخيرة ليست ممثلة في مسارات المفاوضات بين المعارضة والنظام، على الرغم من سيطرتها على مساحة واسعة شمال وشرق سوريا تعادل ثلث مساحة البلاد.

وأطلقت الحملة من قبل مجلس "الإعلام الافتراضي في كردستان"، على منصات المواقع الافتراضية للدعوة إلى اعتراف دولي بالإدارة الذاتية وضمان مستقبل منطقة شمال شرق سوريا.

و"الإعلام الافتراضي" هو مجلس تأسس حديثا ويضم ناشطين وصحفيين ومثقفين وحقوقيين من عموم شمال شرق سوريا، من أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي، ويعمل على تسليط الضوء على قضايا تهم الكرد.

وأعلن رسميا عن "الإدارة الذاتية" لإقليم الجزيرة / الحسكة في 21 كانون الثاني عام 2014، تبعها إعلان "الإدارة" في مقاطعتي عفرين وعين العرب/ كوباني، ومع السيطرة على مدينة الرقة من تنظيم "داعش" في تشرين الأول لعام 2017، أعيد هيكلة "الإدارة الذاتية" لتصبح "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" التي أعلن عنها في عام 2018، كما تضم "الإدارة" أجزاء من ديرالزور إضافة إلى منبج بريف حلب.

مقالات ذات صلة

"الجبهة الوطنية" تكشف حصيلة الهجوم على مواقع "قسد" بريف الرقة

اتفاق جديد بشأن منطقة اليرموك للدخول في اتفاق التسويات

استمرت باعتقالهم 3 سنوات.. "قسد" تفرج عن ثلاثة أشخاص بدير الزور

بحث إمكانية عودة مواطنيه.. وفد من جنوب أفريقيا يزور مناطق شرق سوريا

النظام ينفذ مداهمات غربي درعا بحثا عن أسلحة

فرض حظر تجوال لأسبوع في الحسكة