درعا.. النظام يُفجر مزرعةً في طفس - It's Over 9000!

درعا.. النظام يُفجر مزرعةً في طفس


بلدي نيوز

فجرت قوات النظام مساء أمس الاثنين 13 أيلول/سبتمبر، "مزرعةً" جنوبي مدينة طفس بريف درعا الغربي (جنوب سوريا)، لأسباب مجهولة.

وفي التفاصيل، أقدمت قوات النظام مساء أمس الاثنين، على تفجير مزرعة "السيس" جنوب مدينة طفس بريف درعا الغربي، عبر ألغام عن بعد، وذلك لأسباب مجهولة، وفقاً لتجمع أحرار حوران المختص بنقل أخبار المنطقة الجنوبية. 

وأوضح التجمع، أن تفجير المزرعة ترافق مع استهداف قوات النظام المتمركزة في حاجز "التابلين"، أطراف مدينة "طفس" بالمضادات الأرضية، دون تسجيل أي إصابات.

وشهدت مدينة طفس، يوم الجمعة 10 أيلول، اجتماعا بين رئيس المخابرات العسكرية في المحافظة ومجموعة من الضباط من جهة، وأعضاء من اللجنة المركزية بدرعا من جهة ثانية، لبحث ترتيبات نشر النقاط العسكرية في المدينة.

وحضر الاجتماع عن النظام العميد "لؤي العلي" رئيس المخابرات العسكرية في درعا وضباط من اللجنة الأمنية، في حين مثل الأهالي القيادي السابق في المعارضة وعضو اللجان المركزية "محمود البردان" وأعضاء من اللجنة من جهة أخرى.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الهدف من الاجتماع آنف الذكر هو الاتفاق على تثبيت نقاط عسكرية وأمنية جديدة داخل مدينة طفس خلال الأيام المقبلة، فضلا عن تسليم عدد معين من قطع السلاح الخفيف وسلاح رشاش أرضي عيار 14.5 كان بحوزة عناصر سابقين في فصائل المعارضة، حصلوا عليه من مواقع قوات النظام خلال الأيام الماضية.

ووافقت اللجنة المركزية في درعا البلد، يوم الأحد الفائت، على العودة لتطبيق الاتفاق القاضي بتثبيت حواجز عسكرية داخل الأحياء، وتسليم الأسلحة، وإجراء تسوية لأوضاع مقاتلين محليين وتهجير الرافضين للاتفاق.

مقالات ذات صلة

هل ألقى النظام مناشير ورقية على ريف حلب تطالب بإفراغ منطقة "درع الفرات"؟

النظام يباشر إجراء عمليات التسوية شرقي درعا

درعا.. النظام يداهم بلدة الجيزة بعد حصارها

في حصيلة أولية.. قذائف "كراسنبول" تقتل ثلاثة في سرمدا شمالي إدلب

ما حقيقة وصول تعزيزات ضخمة للنظام إلى جبهات إدلب؟

في مستشفى "ابن سينا".. طبيب مقيم واحد لكل 430 مريض