تصعيد غير مسبوق لروسيا والنظام في إدلب - It's Over 9000!

تصعيد غير مسبوق لروسيا والنظام في إدلب

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

استشهد طفل وأصيب آخرون بجروح متفاوتة منهم سيدة، جرّاء قصف بري وجوي استهدف أرياف إدلب الجنوبية والغربية، اليوم الأحد 19 أيلول/سبتمبر.

وقال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن قوات النظام المتمركزة في معسكر بلدة "جورين" بسهل الغاب بريف حماة الغربي، قصفت براجمات الصواريخ بلدة "الكفير" قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي بشكل مكثف.

وأضاف أن القصف الصاروخي على القرية تسبب بمقتل الطفل "عبد الهادي سليمان" (15 عام)، وإصابة آخرين بجروح بليغة منهم سيدة، حيث عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم إلى أقرب نقطة طبية في المنطقة.

ولفت مراسلنا، أن الطائرات الحربية الروسية شنت العديد من الغارات الجوية على بلدات وقرى "كنصفرة وبلشون" في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، و"برزة" في ريف اللاذقية الشمالي، ما خلف دماراً واسعاً في الممتلكات الخاصة والعامة.

وتصعّد قوات النظام وروسيا من قصفها البري والجوي على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي والغربي منذ مطلع شهر حزيران الماضي.

وكان استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح متفاوتة، جراء قصف صاروخي لسلاح الجو الروسي استهدف قرية الكندة قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، أمس السبت 18 من أيلول/ سبتمبر.

وخلفت الحملة العسكرية، بحسب آخر إحصائية لفريق "منسقو استجابة سوريا"، مقتل 23 مدنياً بينهم 16 طفلاً وثلاث سيدات، خلال شهر آب/ أغسطس، وتسجيل 711 خرقاً على المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

مقالات ذات صلة

جرحى بينهم أطفال بقصف للنظام على إدلب

كانت في طريقها إلى مناطق "الإدارة الذاتية".. قوات النظام تصادر شحنة أدوية

بعد تهديدات "نمير مخلوف".. تعزيزات عسكرية للنظام وسط مدينة السويداء (صور)

قوات النظام تعيد تمركزها في درعا

بمباركة أمريكية ورعاية روسية.. جولة مفاوضات جديدة بين "قسد" و"الأسد"

النظام يعزز في الحاضر جنوب حلب.. هل تشهد المنطقة عمليات عسكرية وشيكة؟