قرار تركي بهدم منازل للسوريين في حي ألتينداغ بأنقرة - It's Over 9000!

قرار تركي بهدم منازل للسوريين في حي ألتينداغ بأنقرة


بلدي نيوز

أصدرت وزارة الداخلية التركية، قرارا، بهدم منازل للاجئين السوريين في أنقرة بسبب عدم امتلاكهم رخصة بناء. 

ونقل موقع "دوفار" عن مصدر لم يسمه، أن وزارة الداخلية أصدرت قرارا الأسبوع الماضي، يقضي بهدم بعض المنازل التي يقيم فيها لاجئون سوريون في حي ألتينداغ بأنقرة بذريعة أنها أقيمت دون ترخيص وتعتبر لهذا السبب غير قانونية، كما أنها تعرقل أعمال توسيع الطرق في المدينة.

وأوضح المصدر، أن السلطات التركية منحت اللاجئين أسبوعا واحدا للانتقال إلى منازل أخرى، بينما أكدت السلطات في بلدية ألتينداغ أنها ليست من قرر هدم المباني حيث تأتي المبادرة من قبل وزارة الداخلية.

ويأتي هذا الأمر بعد أن خرج مئات الأشخاص في أغسطس إلى شوارع الحي حيث هاجموا منازل ومحلات السوريين المحليين مرددين شعارات مناهضة لهم.

ومنتصف شهر آب/أغسطس، شن عدد من الأتراك هجوما عنيفا على ممتلكات اللاجئين السوريين في أحد أحياء العاصمة التركية أنقرة، حيث هاجم المئات منازل وسيارات السوريين في بلدة "ألتينداغ" بالعاصمة أنقرة، بعد تداول معلومة تقول إن "سوريين طعنوا شابين تركيين" في ألتينداغ، ما تسبب في سقوط أحدهما قتيلا بينما يعاني الآخر من إصابات خطيرة. 

واعتقلت السلطات التركية، وقتها، نحو 80 شخصا يشتبه بأنهم شجعوا أو شاركوا في الهجوم على المحلات التجارية للسوريين على أثر المشاجرة.

وتستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين في جميع أنحاء العالم، حيث يبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين 3.6 مليون، وفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وسبق أن تعهد كمال كليتشدار أوغلو، رئيس "حزب الشعب الجمهوري" المعارض في تركيا، "بحل القضية السورية خلال عامين" حال وصوله للسلطة وإعادة اللاجئين السوريين جميعا إلى بلادهم وتطبيع العلاقات مع بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

مسؤول لبناني: سنتعاون مع الروس لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

لقاء "روسي - تركي" في أنقرة الأسبوع المقبل لإنهاء قضية إدلب

تركيا تتابع إجراءات ترحيل عشرات اللاجئين بسبب "قضية الموز"

مدير شركة تركية كبيرة: السوريون ساهموا بتقوية الاقتصاد

"باب الهوى" يكشف حصيلة المسافرين من وإلى تركيا خلال تشرين الأول

أردوغان يبلغ بايدن بعدم ارتياح أنقرة تزويد واشنطن "الوحدات الكردية" بالسلاح