محاولة اغتيال لمسؤول مدني بريف حلب و"قسد" تحارب تهريب المحروقات إلى مناطق النظام - It's Over 9000!

محاولة اغتيال لمسؤول مدني بريف حلب و"قسد" تحارب تهريب المحروقات إلى مناطق النظام


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

نجا رئيس المجلس محلي في مدينة "تل رفعت"، من محاولة اغتيال صباح اليوم الأربعاء 29 أيلول/سبتمبر، في مدينة اعزاز شمال حلب، فيما صادرت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أكثر مم 200 برميل "مازوت" و8 قوارب، كانت معدة للتهريب إلى مناطق سيطرة النظام غرب دير الزور.

في حلب شمالا، قال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة رئيس المجلس المحلي لمدينة تل رفعت "محمود حسين عليطو" وسط مدينة اعزاز شمال حلب، ما أدّى لإصابته بجروح وتم نقله إلى مستشفى المدينة لتلقي الإسعافات الأولية.

ووفقا لمراسلنا، فإن العبوة انفجرت أثناء تشغيله لسيارته أمام منزله في الحي الجنوبي شرق مدينة إعزاز.

في سياق آخر، قال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن مديرية أمن إعزاز شمال حلب، أوقفت مساء الثلاثاء امرأتين، لإبرازهما هويات مزورة، وبعد التحقيق الأولي تبيّن وجود صلات لهنّ مع تنظيم "داعش".

وأوضح مراسلنا، أن توقيف الشرطة للمتهمتين أسفر عن استدعاء عشيرة الموالي رتلاً عسكرياً لإخراج المذكورتين لوجود صلات قرابة عشائرية.

وأشار مراسلنا إلى أن مديرية أمن إعزاز أصرّت على إحالة الموقوفَتين للقضاء بعد انتهاء التحقيقات، مؤكدة أنها لن تتأثر بالضغوط المفروضة، باعتبار أن الموضوع أمني، ويجب احترام عمل المؤسسات، وفقا لمراسلنا.

في دمشق، وقالت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام، إن عنصرا من فوج إطفاء دمشق، توفي وأصيب مدنيين، إثر اندلاع حريق في مستودع أقمشة في منطقة الحريقة، قرب سوق مدحت باشا.

جنوبا في درعا، أصيب شاب بجروح في ريف درعا الغربي، جراء استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين.

إلى المنطقة الشرقية، قال مصدر اعلامي محلي إنَّ عناصر الكومندس في "قسد" صادروا أكثر من ٢٠٠ برميل مازوت و٨ سفن، كانت معدة للتهريب إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، في حملة مداهمة شنتها عصر اليوم “الأربعاء”، على المعبر النهري في بلدة زغير جزيرة، بريف دير الزور الغربي.

وأضاف، أنّ المهربين نقلوا في الليلة الماضية، البراميل إلى جزيرة صغيرة وسط نهر الفرات "حويجة"، تجهيزًا لنقلها إلى الضفة الأخرى.

وأوضح أنّ عناصر "قسد" انتقلوا إلى الجزيرة النهرية "الحويجة"، عبر سفن كانوا يستخدمونها المهربين، وأعادوا البراميل إلى الضفة التي يسيطرون عليها، ونقلوها إلى جهة مجهولة.

فيما زودت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، نقاط عسكرية تابعة لها بريف الرقة بدبابات أمريكية الصنع.

مقالات ذات صلة

"مسد" يعلّق على زيارته لروسيا

"كهرباء النظام" تنفي تشجيعها بيع الأمبيرات في دمشق

"قسد" تعتزم الإفراج عن مئات "الدواعـش"

"أجنحة الشام" تسير أول رحلة بين دمشق وأبو ظبي

"قسد" تعلن صد هجوم "للوطني" شمال الرقة

"الإدارة الذاتية" تجري فحوصات للقمح الأمريكي بعد تحذيرات النظام منه