مسؤولان تركيان: الجيش يستعد لعمل عسكري ضد "الوحدات الكردية" - It's Over 9000!

مسؤولان تركيان: الجيش يستعد لعمل عسكري ضد "الوحدات الكردية"

بلدي نيوز

كشف مسؤولان تركيان لوكالة رويترز، إن أنقرة تستعد لشن عملية عسكرية جديدة ضد "وحدات حماية الشعب" المردية إذا فشلت محادثات متعلقة بالأمر مع الولايات المتحدة وروسيا.

وقال المسؤولان إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيناقش الأمر مع الرئيس الأميركي جو بايدن في روما خلال قمة مجموعة العشرين التي تضم الاقتصادات الكبرى في العالم نهاية تشرين الأول.

وأوضحا أن أردوغان سيتحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد المحادثات مع بايدن.

وفي الصدد، قال مسؤول تركي بارز لوكالة رويترز: "من الضروري تطهير المناطق في شمال سوريا وخصوصا منطقة تل رفعت التي تنطلق منها هجمات ضدنا باستمرار".

وأضاف المسؤول، أنه لا بد من دفع "وحدات حماية الشعب إلى 30 كيلومترا أخرى على الأقل عن الحدود التركية".

ولفت إلى أن روسيا تسيطر بالكامل على المناطق التي انطلقت منها الهجمات الأخيرة بجانب بعض العناصر الإيرانية.

وأكد أن الجيش ووكالة المخابرات الوطنية يتخذان الاستعدادات، لافتا أنه من غير الواضح توقيت وطبيعة العمل العسكري التركي الجديد.

ووقال: "القرار بذلك اتُخذ، والتنسيق اللازم سيتم مع دول بعينها، وسيُناقش الموضوع مع روسيا والولايات المتحدة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال اليوم الجمعة: "سنتعامل بشكل مختلف مع التنظيمات الإرهابية في شمالي سوريا وسنحاربها بقوة".

وأضاف: "التنظيمات الإرهابية في شمال سوريا تتلقى الدعم العسكري من الولايات المتحدة وأطراف أخرى؛ حربنا متواصلة ضد التنظيمات الإرهابية ولن يوقفنا أحد".

من جهته، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أمس الأربعاء، إن بلاده "ستقوم باللازم في المكان والزمان المناسبين لوقف الهجمات الإرهابية شمالي سوريا".

وأكد أنهم يتابعون عن كثب التطورات شمالي العراق وسوريا وبحر إيجة وشرق البحر المتوسط وقبرص، وأن من واجبهم صون حقوق ومصالح الشعب التركي.

وحول الاتفاقيات المبرمة مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن شمالي سوريا، قال أكار: "نحن كتركيا نقوم بواجبنا على أكمل وجه ونفي بالتزاماتنا".

وكان الرئيس التركي أردوغان قال في تصريحات الاثنين، إن "صبر تركيا حيال بؤر الإرهاب شمالي سوريا قد نفد".

وجاءت تصريحات أردوغان بعد مقتل عنصرين من شرطة المهام الخاصة التركية في مدينة مارع بمنطقة عملية "درع الفرات" شمالي سوريا، جراء هجوم صاروخي نفذته "قسد" انطلاقا من مدينة تل رفعت.

مقالات ذات صلة

وزير الدفاع التركي يتفقد قوات بلاده قرب الحدود السورية.. كيف رد على تصريحات النظام؟

مقتل عنصر من "قسد" بهجوم شرق دير الزور

وزير الداخلية التركي يزور الحدود السورية التركية

اشتباكات بين "قسد" و"الجيش الوطني" بريف حلب

"الدفاع المدني" يكشف حصيلة الضحايا المدنيين في شمال سوريا بقصف روسيا والأسد

"إدارة قسد" تهدد بفصل أي شخص يجري "تسوية" مع نظام الأسد في ديرالزور