توتر جديد بين "الأسايش" والنظام في القامشلي وقتلى للمعارضة في حماة - It's Over 9000!

توتر جديد بين "الأسايش" والنظام في القامشلي وقتلى للمعارضة في حماة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

شهدت محافظة الحسكة استنفار قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حول المربعين الأمنيين للنظام، عقب إصابة أحد عناصرها برصاص قوات "الدفاع الوطني" التابعة للنظام، فيما قتل 4 عناصر من فصيل "جيش النصر"، اليوم الخميس، بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية القاهرة غربي حماة.

ففي إدلب شمالا، قالت مصادر محلية لبلدي نيوز، إن رتلا ضخما لجهاز الأمن العام وصل إلى بلدة كفرتخاريم شمالي إدلب، وداهم أربعة منازل دون اعتقال أي أحد.

وجرى مداهمة المنازل بعد اتهام أصحابها بالوقوف وراء الهجوم على مخفر البلدة قبل عدة أيام.

بالانتقال إلى حماة، وقال مراسل بلدي نيوز إن قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين قصفت بقذائف "كراسنبول" الموجهة قرية القاهرة بسهل الغاب، أسفر عنه مقتل 4 عناصر بصفوف فصائل المعارضة.

جنوبا في درعا، اعتقلت قوات النظام شخصين من عشائر البدو في ريف درعا الشرقي بعد نصب حاجز مؤقت عقب تعرض أحد عناصرها لهجوم من قبل مسلحين مجهولين. فيما نجا رئيس المجلس البلدي في بلدة نمر شمال درعا من محاولة اغتيال.

إلى المنطقة الشرقية، أفادت مصادر إعلامية بإن قوات "قسد" ردت على إصابة عناصرها باعتقال عنصرين من قوات النظام، مما ينذر بعودة الصراع بين الطرفين إلى الساحة.

وبحسب موقع "تلفزيون سوريا"، فإن مجموعة من ميليشيا "الدفاع الوطني" أطلقت النار مساء الثلاثاء على مجموعة من الأسايش خلال تنفيذهم دورية على مشارف المربع الأمني في الحسكة، مما استدعى استنفارا مشددا لقوى الأمن الداخلي ونشر الحواجز على مداخل المربعين الأمنيين في الحسكة و القامشلي، بعد أيام من إزالتها. وتحاول القوات الروسية حل الخلاف ومنعه من التفاقم عبر التواصل مع الطرفين لتهدئة الأوضاع، وفقا للموقع.

مقالات ذات صلة

مظاهرات شمال سوريا وإسرائيل تقصف نقطة لحزب الله في القنيطرة

"قسد" تعلن مقتل اثنين من عناصرها بقصف مدفعي تركي

العثور على جثة جديدة في مخيم الهول في الحسكة

تقرير: الإدارة الذاتية سلمت 700 شخص للحكومة العراقية

استشهاد مدني برصاص "ب ي د" في الحسكة

مجهولون يغتالون ضابطاً للنظام في درعا