ديرالزور.. النظام يعتزم افتتاح مركز للتسوية في البوكمال - It's Over 9000!

ديرالزور.. النظام يعتزم افتتاح مركز للتسوية في البوكمال

بلدي نيوز

يعتزم النظام السوري نقل مركز التسوية من مدينة ديرالزور إلى مدينة البوكمال (شرق سوريا)، خلال الأيام القليلة القادمة.

وقال محافظ دير الزور المدعو "فاضل نجار"، إن "لجنة المصالحة في مدينة الميادين ستستمر بعملها حتى نهاية الأسبوع الحالي، وستنتقل بعد ذلك إلى مدينة البوكمال ومن ثم الريف الغربي لدير الزور"، حسب ما ذكر لإذاعة "شام إف إم" الموالية.

وأضاف نجار، أن لجنة المصالحة استمرت بالعمل لعشرة أيام في دير الزور، ومثلها أيضا في مدينة الميادين بالريف الشرقي.

وزعم المحافظ بوجود إقبال كثيف من أبناء شرق الفرات على التسويات، بالرغم من وجود محاولات من قوات "قسد" لمنع وصول الراغبين بالتسوية عبر المعابر الإنسانية.

ومنتصف الشهر الفائت "نوفمبر"، أعلنت وكالة أنباء النظام "سانا"، أن حكومة النظام "باشرت بعملية تسوية شاملة وخاصة بأبناء محافظة دير الزور شرقي سوريا، وشملت كل من لم تتلطخ يداه بالدماء من المدنيين المطلوبين، والعسكريين الفارين، والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية"، وفق قولها.

وأقيمت عملية التسوية في مبنى الصالة الرياضية لاستقبال الراغبين بتسوية أوضاعهم، ويحصل الشخص الذي يجري التسوية على بطاقة تسوية عليها صورة حاملها الشخصية ليصبح غير مطلوب للجهات الأمنية، ويستطيع التجول بموجبها، كما أن العسكري الفار يحصل على أمر مهمة لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ إبرام التسوية، على أن يلتحق مباشرة بقطعته العسكرية خلال هذه المدة وتكون الخدمة ضمن المحافظة نفسها، وفقا لوسائل إعلامية موالية.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن نظام الأسد جمع أعدادا كبيرة من عناصر الدفاع الوطني "الشبيحة"، لإكمال مسرحية التسوية، وسط رفض شعبي كبير من أبناء ريف دير الزور.

وأكّد المصدر وقتها، أن عملية التسوية يشرف عليها مدير إدارة المخابرات العامة السورية، "حسام لوقا" والذي أشرف مؤخراً على عمليات التسوية في محافظة درعا.

مقالات ذات صلة

أردوغان: الدعم الروسي والإيراني هو ما أبقى على بشار الأسد

"الائتلاف" يعلّق على رفض نظام الأسد لمبادرة "خطوة بخطوة"

"حركة مقاتلي نينوى" تستولي على منازل المدنيين في البوكمال

متزعم ميليشيا محلية يداهم منزلا ويعتقل أربعة شبان في درعا

بعد عشرات المداهمات والمصادرات.. "قسد" تفتتح معبرا تجاريا مع قوات النظام شرقي دير الزور

النظام يستهدف بالمدفعية نقطة مراقبة تركية في إدلب