الليرة التركية تواصل تحسنها مقابل الدولار الأمريكي.. كيف يستفيد الشمال السوري؟ - It's Over 9000!

الليرة التركية تواصل تحسنها مقابل الدولار الأمريكي.. كيف يستفيد الشمال السوري؟

بلدي نيوز

سجل سعر صرف الليرة التركية في افتتاح تعاملات اليوم الأربعاء 22 ديسمبر/كانون الأول، تحسنا لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي.

ووصل سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي 12.35 للدولار الواحد، إذ يعد السعر قياسيا مقارنة مع الأيام الماضية، بعد أن تخطت الليرة حاجز ال 17.50 منذ قرابة الأسبوع.

ويأتي تحسن الليرة التركية عقب إعلان الحكومة التركية عن أداة جديدة لحماية المودعين بالليرة من تقلبات سعر الصرف.

وتحقق الأداة المالية التركية الجديدة للمودعين نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة التركية، والتي تضمن آلية وديعة الليرة التركية المحمية من تقلبات أسعار الصرف للمودع بالليرة، وعدم الوقوع ضحية للتقلبات في أسعار الصرف، والحصول على الفائدة المعلنة، يضاف إليها الفرق في سعر الدولار بين وقت الإيداع والسحب.

وينعكس سعر صرف الليرة التركية على شريحة واسعة من السوريين، إذ يعيش نحو أربعة ملايين ونصف المليون لاجئ سوري في تركيا، كما يتعامل في منطقة إدلب نحو أربعة ملايين مدني بالليرة التركية، كما يقدر عدد السوريين في مناطق غصن الزيتون ونبع السلام ودرع الفرات بخمسة ملايين إنسان، أيضا يتعاملون بالليرة التركية.

وفي ظل شح الدخل وغياب فرص العمل والتعامل بالليرة التركية في سوريا ازداد الوضعي المعيشي مؤخرا صعـ.ـوبة، إذ لا يقوى كثير من السوريين على تأمين مستلزمات الحياة.

وتفاعل السوريون قبل أيام مع الغلاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أورد بعضهم علبة الزيت الواحدة أربعة لتر (الزيت النباتي) بسعر 110 ليرات تركية، أي أدنى من الأجر اليومي الذي يتراوح ما بين 30 إلى 50 ليرة في اليوم الواحد.

أي أن العامل لا يستطيع شراء علبة زيت واحدة بأجره اليوم الواحد، كما ارتفع سعر ربطة الخبز إلى مستوى قياسي، إذ سجل سعر ربطة الخبز من وزن 400 غرام ثلاث ليرات ونصف في بعض المناطق، ومتوسط حاجة العائلة المكونة من خمسة أشخاص أربع ربطات أي 13 ليرة بالحد الأدنى.

وأثر تراجع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، على المحروقات وآجار المنازل التي ارتفعت الى مستويات قياسية في المدن الكبرى كمدينة غازي عينتاب، ومدينة إسطنبول وشانلي اورفا وغيرها من المدن الكبيرة كالعاصمة أنقرة.

مقالات ذات صلة

حالات الانتحار في شمال غرب سوريا ظاهرة تزداد وتيرتها

وزير الاقتصاد: مشاريع الطاقة المتجددة تحتاج لوقت ليلمس المواطن نتائجها

ارتفاع قيمة التحاليل الطبية 25 ضعفا ورئيس هيئة المخابر يبرر

سوريا: حرائق المشافي من يقف خلفه؟

حكومة النظام ترفع تعويض الدليل السياحي.. هل يشعل القرار أزمة داخلية؟

التلويح التركي بعمل عسكري شمال سوريا.. سيناريوهات ومواقف ودوافع