"هيئة التفاوض" تنتظر ردا خطيا من "بيدرسن" بشأن خطته الجديدة - It's Over 9000!

"هيئة التفاوض" تنتظر ردا خطيا من "بيدرسن" بشأن خطته الجديدة

بلدي نيوز

أكّد المتحدث الرسمي باسم هيئة التفاوض السورية يحيى العريضي، على أن الهيئة لها الحق في الحصول على جواب خطّي من المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن "يبيّن فيه موقفه من رفضنا مبادرة خطوة مقابل خطوة".

وقال "العريضي"، أمس الأحد 20 شباط، إن وفدا من هيئة التفاوض توجّه إلى جنيف في مهمة للتأكيد على رفض الهيئة لمقاربة "خطوة مقابل خطوة" التي أطلقها "بيدرسن".

وأضاف "العريضي"، أن "هيئة التفاوض سبق وسلّمت بيانا للمبعوث الخاص أوضحت فيه موقفها الرافض لمبادرته. وبدلا من إرساله ردا رسميا حول رفضنا، فوجئنا بعد نحو 10 أيام بإرساله دعوة لحضور الجولة السابعة لأعمال اللجنة الدستورية من دون تحديد تاريخ لها".

وأردف أنه "من حق الهيئة أن تحصل على جواب خطي ورسمي من بيدرسن على بياننا الرافض، قبل مناقشة انعقاد جلسة سابعة أو إرسال دعوة لحضورها".

وأشار "العريضي" إلى وجود جملة من "السيناريوهات" المحتملة حول موقف "بيدرسن" من رفض الهيئة "ربما سيقول في أحدها بأنه يمارس حالة عصف ذهني وبأنه سيعرض الفكرة على جهات دولية مختلفة قبل أن يطرحها للتطبيق" بحسب تعبيره.

وشدّد على أن "بيدرسن" مكلّف بتطبيق قرار دولي من قبل الأمم المتحدة "لا أن يخترع مسارات وخططا جديدة كـ"خطوة بخطوة" وغير ذلك.

وحول موقف هيئة التفاوض من اللجنة الدستورية في حال إصرار "بيدرسن" على تطبيق مبادرته، قال "العريضي"، "هناك قرارات دولية واضحة المعالم، ونحن متمسكون بها. أما إذا كان بيدرسن يسعى لإيجاد مخارج لنظام الأسد فهذه ليست مهمته".

وختم بالقول، إن الهيئة مستمرة في اللجنة الدستورية "بشرط أن تكون هناك محددات واضحة للعمل وضمانات" دون تحديد شكل وماهية تلك الضمانات.

وكانت "هيئة التفاوض السورية" أصدرت بيانا في الـ9 من شباط الجاري، أعلنت فيه عن رفضها لآلية مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، "خطوة مقابل خطوة"، مشددة على أن الجهود الأممية يجب أن تنحصر في التنفيذ الصارم للقرار 2254.

المصدر: تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

تراجع الاستجابة الإنسانية يرفع معدلات الفقر شمال غرب سوريا

وزير الخارجية التركي: سنواصل عملياتنا بسوريا ونطهر المنطقة من "قسد"

"وزارة التجارة الداخلية" تفقد صوابها وتهاجم المحللين الاقتصاديين: يكفي هذه الضجة الإعلامية

استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة في قصف بريف إدلب

دعوات لتعطيل الجهات العامة والمدارس والجامعات في سوريا

مصدر للإخبارية السورية: "الجيش السوري" هو من قتل زعيم "التنظيم"