اغتيال عنصر بـ"الفرقة الرابعة" في درعا - It's Over 9000!

اغتيال عنصر بـ"الفرقة الرابعة" في درعا


بلدي نيوز

اغتال مسلحون مجهولون، عنصراً يعمل لصالح "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام، اليوم الاثنين 28 فبراير/شباط، في ريف درعا الغربي (جنوبي سوريا).

وأفادت مصادر، بأن مجهولين فجروا عبوة ناسفة في سيارة المدعو "فادي اللبني" في قرية نافعة في منطقة حوض اليرموك في الريف الغربي من محافظة درعا، ما أدى لإصابته بجروح بالغة نُقل على أثرها إلى مشفى مدينة طفس ليتوفى على إثر إصابته.

وأوضحت المصادر، أن "اللبني" ينحدر من قرية نافعة، ويسكن مؤخرا في بلدة الشجرة، وعمل ضمن فصائل محلية قبل اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018، وبعد ذلك عمل ضمن المجموعات المحلية التي تبعت للفرقة الرابعة التي يقودها "باسم الجلماوي" الملقب "أبو كنان"، وتحوّل كثير من عناصر هذه المجموعات لجهاز الأمن العسكري بعد التسويات الأخيرة التي تمت في أواخر العام الماضي، وفق ما ذكرت شبكة "درعا 24". 

وأمس الأحد، اغتال مسلحون مجهولون، الرائد في الأمن السياسي "ماهر وسوف" على الطريق الدولي "دمشق - درعا" بالقرب من قصر البطل في بلدة صيدا، مما أدى إلى مقتله.

ويعتبر "وسوف" هو المسؤول المباشر عن معبر نصيب الحدودي مع الأردن، وسبق أن جرى توثيق ارتكابه العديد من الانتهاكات بحق المسافرين وابتزازهم لدفع الإتاوات.

ومساء أمس أيضا، قتل المدني "بهجت المحاميد" المقلب بـ(أبو جراح)، إثر استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين أمام منزله في الحي الشمالي لبلدة النعيمة في ريف درعا الشرقي.

مقالات ذات صلة

بعد تصريحات أوغلو.. الخارجية التركية توضح موقفها من سوريا

"الهيئة" تردّ على تصريحات "أوغلو": هذا لا يليق بتركيا

"الإسلامي السوري" يعلق على تصريحات جاويش أوغلو حول مصالحة المعارضة مع "الأسد"

"العزم الصلب": أطراف خارجية تعطل الحرب على "داعش" بسوريا

تعليقا على حصار "طفس".. "الائتلاف" يحذر من استمرار النظام بتهجير السوريين

"مسد" تكشف سبب التصعيد التركي شمال سوريا