نشاط سوق الهواتف غير المجمركة في دمشق - It's Over 9000!

نشاط سوق الهواتف غير المجمركة في دمشق


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

نشطت تجارة "الهواتف غير المجمركة"، في العاصمة دمشق، بالتزامن مع زيادة الطلب على الهواتف القديمة (نوكيا).

ويتجه المواطن إلى الهواتف غير المجمركة كون أن سعرها يقل عن نصف سعر الهاتف المستورد بطريقة نظامية، فما تشتريه بمبلغ 900 ألف ليرة سورية يتجاوز عتبة المليونين في السوق، وبمعرفة أن قيمة التصريح عن مثل هذا الهاتف تصل لـ400 ألف، فإن المجموع 1.3 مليون، في حين أن سعر النظامي منه قد يصل لـ2.1 مليون ليرة، وهذا يعني أن الشركات المستوردة تربح ضعف ما تربحه الشركة المصنعة نفسها، وفقا لتقرير لموقع "أثر برس" الموالي.

وقال مصدر، إن عملية تشغيل الهاتف على الشبكة السورية ممكنة من خلال "كسر IME"، وهي عملية تقنية تتم لدى بعض المحال التخصصية من خلال الدخول إلى برمجية الهاتف الجديد واستبدال أرقام "IME" بأخرى لهواتف قديمة، وبذلك يمكن تشغيلها في عملية الاتصال، وهي عملية "احتيال إلكتروني"، تتراوح تكلفتها بين 50-100 ألف ليرة سورية حاليا، ويزيد سعرها كلما ارتفعت أجور التصريح الرسمي.

يشار إلى أن الهيئة الناظمة للاتصالات، التابعة للنظام، نفت وجود نية لرفع أجور التصريح عن الهواتف الخليوية، إلا أن مصادر اعتبرت أن هذه الخطوة قادمة حتما، وقد تصل نسبة الرفع إلى أكثر من 100%.

مقالات ذات صلة

بتهمة تنفيذ أعمال لصالح "التنظيم".. تركيا توقف 10 أشخاص

الشرطة التركية توقف خمسة سوريين جنوب البلاد

"باب الهوى" يُحصي عدد السوريين الذين رحّلتهم تركيا خلال أيلول

صالح مسلم يصف التقارب بين الأسد وأردوغان بـ"الزواج القسري"

تركيا تعتقل 15 عنصرا من "داعش" و"قسد" شمال حلب

حادث سير يودي بحياة شاب سوري في تركيا