سوق للموبايلات المنشولة وسط دمشق - It's Over 9000!

سوق للموبايلات المنشولة وسط دمشق

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

انتشرت في دمشق بسطات لبيع أجهزة الموبايل (المحمول)، مجهولة المصدر، وعلى عين وزارة الداخلية.

وتنتشر تلك البسطات على الرصيف المجاور لـ"برج دمشق" المعروف باسم "برج الموبايلات".

ويعد زبائن هذه البسطات من متوسطي الدخل، والذين يسعون للحصول على الجهاز اﻷرخص.

ويعتبر الهاتف المباع بلا "كرتونة"، أرخص مقارنة بجهاز من ذات الموديل، حيث ينقص ما يقارب 20 إلى 30% من قيمة الهاتف السوقية بمجرد ضياع علبته الكرتونية، وفقا لتقرير لموقع "أثر برس" الموالي.

كما لا يقل ربح أي من أصحاب البسطات عن 200 ألف ل.س، يوميا، وقد يصل لأكثر من ذلك، بحسب التقرير ذاته.

الملفت أن تلك البسطات تنتشر على مرأى وعين اﻷجهزة اﻷمنية التابعة للنظام، ويسخر بعض الباعة من اﻷمر، ويقول "من يُسرق هاتفه يجب أن يبحث عنه في سوق البسطات، وهناك احتمال كبير أن يجده".

وازدادت ظاهرة "نشل الهواتف"، من الأماكن المزدحمة، ويعد هذا السوق من الأماكن قليلة الرقابة على الرغم من كونه يقع وسط دمشق، وغالبا ما يشهد مشاجرات بين الباعة بسبب الخلاف على زبون ما، ومع ذلك يبقى من الأسواق التي يؤمها زبائنها الذين يعدون من نوعية خاصة.

مقالات ذات صلة

صحيفة موالية تكشف عن "تطور نوعي" في العلاقة بين النظام السوري و"قسد"

"داوود أوغلو" ينتقد تصريحات وزير الخارجية التركية حول سوريا

وزير الداخلية التركي ينفي تصريحات نسبت إليه بشأن سوريا

الإدارة الأمريكية تجري إتصالات مع نظام الأسد للإفراج عن صحفي إمريكي

فرنسا تتوعد بملاحقة النظام ومحاسبته على مجزرة التضامن

"الجيش الوطني": المصالحة مـع نظام الأسد خيانة (بيان)