"لافروف" يعد بإعادة "الأسد" للجامعة العربية - It's Over 9000!

"لافروف" يعد بإعادة "الأسد" للجامعة العربية


بلدي نيوز

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الاثنين 4 أبريل/نيسان، أن مسألة عودة نظام الأسد لشغل مقعد سوريا في الجامعة العربية "ستُحل قريبا".

وقال "لافروف"، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء النظام "سانا"، خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزراء المجموعة الوزارية العربية في موسكو، إن مسألة عودة نظام الأسد لشغل مقعد سوريا في الجامعة العربية ستحل قريباً.

وأعرب الوزير الروسي عن أمله بعودة الأسد إلى جامعة الدول العربية، واعتبر أن موضوع عودة دمشق إلى الجامعة سيحل في أقرب وقت، وسيساعد على توحيد الصف والمواقف العربية في المنطقة والعالم بأسره، على حد تعبيره. 

وقبل عام، أعلنت روسيا بشكل رسمي عن بذل جهود من أجل إعادة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية، ذلك في وقت يعاني به النظام من عزلة دولة وإقليمية خانقة.

وسبق أن استبعد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، مشاركة النظام السوري في القمة العربية المقبلة بالجزائر، راهنا ذلك بتجاوب "الأسد" في دمشق مع "المواقف العربية المطروحة".

وفي الثالث من فبراير/شباط الفائت، علّق الأمين العام للجامعة "أحمد أبو الغيظ" على موانع عودة دمشق إلى الجامعة، قائلاً "ثمة قرار دولي 2254 يطالب بمواقف محددة، ووسيط دولي يتحدث للمعارضة والحكومة السورية بشأن خطوات محددة لكل طرف، والجامعة العربية تتابع".

واستدرك "ليس من حق أي أحد إلا العرب السماح بعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، وإن اعتراضات قوى أجنبية كبرى أمر يتعلق بهم، والعرب هم من يقررون توقيت العودة، لكن لم يتحدث أحد حتى الآن بشأن العودة، ويجب الإعداد بشأن عودة الحكومة السورية لمقعدها".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2011، قررت الجامعة تجميد عضوية سوريا، على خلفية لجوء نظام بشار الأسد إلى الخيار العسكري لإخماد ثورة شعبية مناهضة لحكمه طالبت بتداول السلطة.

وتسارعت، منذ يوليو/ تموز الماضي، خطوات تطبيع دول عربية مع النظام السوري، لا سيما من جانب الأردن والإمارات ومصر، متمثلة في لقاءات متبادلة واتفاقات وتفاهمات اقتصادية.

مقالات ذات صلة

رغم تثبيت التوقيت الصيفي.. الدوام بالمدارس السورية من 8 صباحاً

"عضو" مجلس شعب: سوريا باتت بلداً كهلاً ونافذة الأمل ضاقت جدا

النظام يجدد اتهام القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري

مشروع لتعديل "قانون قيصر" يهدد اتفاق نقل الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا

"اﻹقراض المدعوم".. آخر صرعات النظام

ارتفاع عدد المصابين الذين يحتاجون إلى أطراف صناعية بنسبة 300 %