اتهامات لأستراليا بالفشل بحماية مواطنيها في سوريا - It's Over 9000!

اتهامات لأستراليا بالفشل بحماية مواطنيها في سوريا

بلدي نيوز

اتهم خبراء في الأمم المتحدة، أستراليا بالفشل في منع "المحو المطلق لحقوق" مواطنيها، بمن فيهم الأطفال المحتجزون في مخيمات شمال شرق سوريا.

وكتب 12 مقررا خاصا في الأمم المتحدة رسالة إلى الحكومة الأسترالية، يوم الأحد 17 نيسان، تتعلق بمخاوف على أوضاع 46 مواطنا استراليا بينهم 30 طفلا، محتجزين في المخيمات، بحسب ما نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وجاء برسالة الأمم المتحدة التي كُتبت في شباط الماضي، ولم تعرض للنشر إلا يوم الأحد، "من وجهة نظرنا المدروسة، فإن أي حجة تستند إلى الطبيعة المتطرفة للموقف لا يمكن استخدامها لتبرير مثل هذه الاعتقالات الطويلة بالفعل، والافتقار التام للخطوات التي اتخذتها حكومة سعادتكم لمعالجة الإلغاء المطلق لحقوق المواطنين الأستراليين".

وتابعت أن الحظر المطلق للاحتجاز التعسفي في القانون الدولي يعتبر أمرا أساسيا لدرجة أنه يظل قابلا للتطبيق حتى في أكثر الحالات استثنائية.

وقالت إن الأفراد المحتجزين في شمال شرقي سوريا، لم يتمكنوا من الوصول إلى محامين بشكل حقيقي وربما يتعرضون لـ"الحرمان التعسفي من الجنسية".

من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريز باين، يوم الأحد، إن الحكومة "فعلت كل ما بوسعها لثني ومنع الأستراليين من السفر إلى تلك المنطقة في المقام الأول".

وأكدت الوزيرة، أن ما يجب أخذه في الاعتبار هو سلامة جميع الأستراليين، وهي أمور تواصل الحكومة مناقشتها.

وفي شهر شباط الماضي، حثت السيناتور في البرلمان الأسترالي كريستينا كينيلي، وزير الداخلية، مايك بيزولو، على إعادة النظر في قضية الأطفال الأستراليين الموجودين في شمال شرقي سوريا.

وتقدر مجموعات الإغاثة، أن هناك أكثر من 40 طفلا أستراليا ما زالوا في المخيمات إلى جانب النساء في مخيمات شمال شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

آخر التطورات الميدانية في درعا

النظام السوري يتسلم مليوني جرعة لقاح لـ الكوليرا

بمناسبة يوم ضحايا الكيماوي.. منظمة حقوقية تصدر حصيلة بهجمات الكيماوي في سوريا

واشنطن ترفض التعليق على أنباء سحب رعاياها من سوريا

قافلة رابعة عبر خطوط التماس تدخل شمال غرب سوريا

الصين تطالب تركيا بوقف التصعيد في سوريا بشكل فوري