مقتل شابين في درعا - It's Over 9000!

مقتل شابين في درعا


بلدي نيوز

اغتال مسلحون مجهولون شابا متهما بتجارة المخدرات بريف درعا، مساء أمس الجمعة 27 مايو/أيار، فيما عُثر على جثة شاب آخر مرمي في الريف الشمالي للمحافظة عقب فقدانه منذ أيام عدّة.

وأفادت مصادر محلية، بأن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار بشكل مباشر على الشاب "أحمد مأمون أبو جيش" في مدينة داعل الواقعة بالريف الأوسط من محافظة درعا، مساء الجمعة، ما أدّى إلى مقتله على الفور، وإصابة شخص آخر كان برفقته.

وبحسب مصادر محلية، فإن "أبو جيش" من أبناء مدينة داعل، ويعمل في تجارة المخدرات في المنطقة.

وفي الأثناء، عثر مدنيون على جثة الشاب "محمد فايز الشريف" في مدينة الصنمين في ريف درعا الشمالي، وعليه آثار إطلاق نار، عقب فقدانه منذ شهرين أثناء توجهه إلى مكان خدمته العسكرية في محافظة حمص.

وكانت انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية لقوات النظام على طريق "الشيخ سعد - نوى" غربي درعا، أمس الجمعة، أدّت إلى مقتل ضابط بصفوف النظام وإصابة عناصر آخرين بجروح.

ويوم أمس الخميس 26 أيار، أطلق مسلحون مجهولون الرصاص على المدعو "حسين فنيخر" من بلدة "خراب الشحم" غربي درعا، مِمّا أدّى إلى مقتله على الفور.

و"الفنيخر" عمل بعد اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018 ضمن صفوف الفرقة الرابعة غربي درعا.

ويوم الثلاثاء الفائت، أطلق مسلحون مجهولون الرصاص على "أحمد محمد الحيدر" وابنه "حسين الحيدر" على الطريق الواصل بين بلدة "نمر" وقرية "العالية" غربي درعا.

وأدى الاستهداف إلى مقتل الأب وابنه وهما من أبناء مدينة "جاسم" غربي درعا.

مقالات ذات صلة

استهداف حواجز النظام في درعا و"قسد" تصعد في حلب

"لجنة التفاوض" تعلن التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في طفس

هجوم على حواجز النظام.. آخر التطورات الميدانية في درعا

مظاهرات شمال سوريا وإسرائيل تقصف نقطة لحزب الله في القنيطرة

مجهولون يغتالون ضابطاً للنظام في درعا

تعليقا على حصار "طفس".. "الائتلاف" يحذر من استمرار النظام بتهجير السوريين