وفاة خمسة أشخاص بحوادث سير شمال سوريا وعملية تبادل أسرى في حلب - It's Over 9000!

وفاة خمسة أشخاص بحوادث سير شمال سوريا وعملية تبادل أسرى في حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قال "الدفاع المدني السوري" في بيان، أمس الأحد 12 يونيو/حزيران، إن مناطق شمال غربي سوريا شهدت خلال الـ24 ساعة الماضية 17 حادث سير، أسفرت عن وفاة 5 مدنيين، فيما جرت عملية تبادل أسرى بين "الجيش الوطني السوري" وقوات النظام اليوم الاثنين 13 حزيران/يونيو عند معبر "أبو الزندين" في منطقة الباب شرقي حلب.

ففي إدلب، بيّن الدفاع ان فرقه استجابت لـ13 حادث سير في ريف إدلب، تسببت بوفاة مدنيين اثنين بينهم امرأة، وإصابة 21 آخرين بينهم 4 أطفال وامرأتان.

وأكّد وفاة مدنيين آخرين إثر خروج سيارتهما عن مسارها على طريق "إدلب - سرمدا" بالقرب من بلدة كفريحمول شمالي إدلب.

وأوضح أن شابا توفي وأصيب 4 بجروح وكسور خطرة إثر حادث سير باصطدام دراجتين ناريتين في بلدة قسطون بريف حماة الشمالي الغربي.

وفي حلب، قال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن "الجيش الوطني أجرى بعد ظهر اليوم عملية تبادل أسرى بين قوات النظام والجيش الوطني، بضمانة تركية - روسية".

وبحسب مراسلنا، جرى تبادل خمسة أسرى من الطرفين عند معبر "أبو الزندين" الفاصل بين النظام والمعارضة في مدينة الباب شرقي حلب، بإشراف الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي.

جنوبا في درعا، وقال "تجمع أحرار حوران"، إن مسلحين مجهولين اعترضوا طريق الطبيب "ناصر أبو نقطة" بالقرب من محطة "وقود القلعة" أثناء عودته من عيادته في بلدة الغارية الشرقية في ريف درعا الشرقي، إلى منزله في مدينة درعا.

وقال الطبيب على حسابه الشخصي في فيسبوك، "أثناء رجوعي من بلدة الغارية الشرقية إلى درعا الساعة الواحدة ليلاً، تعرضت لي عصابة مسلحة بعد كازية القلعة بـ5 كم، وسلبت كل ما معي، وأخذت سيارتي من نوع كيا ريو فضية، الحمد لله على كل حال، أنا الآن في بيتي بدرعا".

إلى المنطقة الشرقية، قالت مصادر محلية، إن الشرطة الروسية سيرت دورية عسكرية في محيط بلدة تل السمن شمال الرقة.

وفي الحسكة، عثر على جثتين، مرميتين في مجاري الصرف الصحي في مخيم الهول بريف الحسكة.

وفي دير الزور، قالت مصادر، إن تنظيم "داعش" نفذ هجوما على نقاط عسكرية للفرقة 17 في بادية المسرب بريف دير الزور الغربي.

كما نفذ التنظيم هجوم آخر على مواقع "الدفاع الوطني" بالقرب من قرية "التبني" غربي المحافظة.

واستهدف التنظيم برشقات سلاح ثقيل من جهة البادية مواقع تمركز قوات النظام على حاجز البانوراما لترد قوات النظام باستهداف مصدر النيران بواسطة الأسلحة الرشاشة.

وأصدر ما يسمى مركز "قيادة المنطقة الشرقية" بدير الزور تعميماً على عناصر الميليشيات في المدينة صباح اليوم، وطالبهم برفع الجاهزية القصوى.

مقالات ذات صلة

استهداف حواجز النظام في درعا و"قسد" تصعد في حلب

"لجنة التفاوض" تعلن التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في طفس

نجاة "الضبع" من محاولة اغتيال في ديرالزور

"أمن جرابلس" يعتقل عدة شبان شاركوا في احتجاجات الجمعة

العثور على جثة شاب شرقي ديرالزور

هجوم على حواجز النظام.. آخر التطورات الميدانية في درعا