خسائر للنظام على جبهات إدلب وفي دمشق والنظام يعلن عن قصف اللاذقية - It's Over 9000!

خسائر للنظام على جبهات إدلب وفي دمشق والنظام يعلن عن قصف اللاذقية

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أعلنت فصائل المعارضة عن قنص عنصرين من قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، صباح اليوم الأربعاء 15 من حزيران/ يونيو، على جبهات ريف إدلب الجنوبي، فيما قالت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام، إن مدينة كسب شمال اللاذقية استهدفت بقذائف صاروخية ما تسبب بأضرار مادية.

ففي إدلب شمالا، قال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية القنص في غرفة عمليات الفتح المبين تمكنت من قنص عنصرين من قوات النظام والميليشيات المساندة له صباح اليوم الأربعاء، ما أدّى إلى مقتلهم على الفور.

واوضح المصدر أن عملية القنص تمت على محور قرية "معرة موخص" بريف إدلب الجنوبي، أثناء محاولة تسلل فاشلة إلى نقطة متقدمة على المحور آنف الذكر.

في سياق آخر، قال جهاز الأمن العام في بيان له، إن قواته نفذت عملية أمنية واسعة في منطقة إدلب.

وأضاف أن خلال العملية تم إلقاء القبض على عدد من قيادات تنظيم "داعش".

ونشر حساب جهاز الأمن العام صورا للمداهمة وعمليات الاعتقال، بالإضافة لصور أظهرت السلاح الذي تمت مصادرته من أوكارهم.

وفي حلب، أفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن عبوة ناسفة انفجرت في مدينة الباب شرقي حلب، صباح اليوم في سيارة الشاب "عامر ألفين" الملقب "أبو عبيدة الحمصي" وهو مدير مكتب هيئة الإغاثة الإنسانية "IYD" العاملة في الشمال السوري، ما أدّى إلى استشهاده على الفور.

فيما توفي شقيقان اختناقاً داخل خزان للبنزين في محطة للمحروقات بمدينة حلب.

بالانتقال إلى اللاذقية، قالت "سانا"، إن من أسمتها "التنظيمات المدعومة من تركيا والمنتشرة بريفي اللاذقية الشمالي وإدلب الشمالي الغربي اعتدت مساء اليوم بقذيفتين صاروخيتين على المناطق السكنية في محيط مدينة كسب، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية طفيفة".

فيما نفى نشطاء من المنطقة أن تكون القذائف خرجت من مناطق سيطرة المعارضة.

جنوبا في درعا، وقال "تجمع أحرار حوران"، إن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على المدعو "أيمن رزق الزعبي" (أبو جراح) أثناء تواجده في أحد المحال التجارية ببلدة "الجيزة" شرقي درعا، مما أدى إلى مقتله.

وخلال عملية الاغتيال، أصيب مع "الزعبي" أحد المدنيين العاملين في مجال الخياطة.

وفي دمشق، قالت مصادر محلية، إن شخصا مجهولا استهدف بالأسلحة الرشاشة حاجزا عسكريا يتبع لـ (الفرقة 14) في ضاحية قدسيا.

وعرف من بين قتلى النظام الرائد "سامر علي سليمان" وينحدر من مدينة بانياس في طرطوس، وفقا للمصادر.

وإثر الاستهداف، أغلقت قوات النظام جميع الطرق المؤدية إلى ضاحية قدسيا، وسط تفتيش دقيق للمارة وتسجيل عدة اعتقالات عشوائية.

مقالات ذات صلة

سيدة تخفي زيت القلي في فرن منزلها وتتسبب بكارثة

هجوم جديد على حواجز للنظام غرب درعا

استهداف حواجز النظام في درعا و"قسد" تصعد في حلب

"لجنة التفاوض" تعلن التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في طفس

نجاة "الضبع" من محاولة اغتيال في ديرالزور

"أمن جرابلس" يعتقل عدة شبان شاركوا في احتجاجات الجمعة