"حفظ النظام التركي" يفرق مظاهرة للسوريين بمخيم جنوب تركيا - It's Over 9000!

"حفظ النظام التركي" يفرق مظاهرة للسوريين بمخيم جنوب تركيا


 

بلدي نيوز

فرّقت قوات حفظ النظام التركية احتجاجات نفذها لاجئون سوريون محتجزون داخل مخيم في ولاية كهرمان مرعش جنوب تركيا. 

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأربعاء، تسجيلات مصوّرة بثها شبّان سوريون من داخل مخيم مرعش، الذي يضم حوالي 1500 سوري، تظهر عشرات المحتجين في حين تحاول فرق الشرطة تفريقهم باستخدام خراطيم المياه.

المحتجزون كانوا تقدموا بطلبات للحصول على بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) في الولايات التي أُحضِروا منها، وجرى تجميعهم "مؤقتاً" في المخيم، ريثما تتم دراسة أوضاعهم من قبل الهجرة التركية وتحديد من يستحق الحصول على بطاقة الحماية وترحيل المرفوضين منهم إلى الشمال السوري، بحسب موقع تلفزيون سوريا. 

وأصدر مكتب والي مدينة مرعش أمس الأربعاء بياناً قال فيه: "في بداية شهر حزيران الحالي تم فرض إجراءات جديدة بشأن طلبات الحماية المؤقتة الجديدة للسوريين، وعليه تم نقل طالبي الحماية إلى مراكز إقامة مؤقتة".

وأضاف البيان أن "بعض الاضطرابات اندلعت في التاسعة مساءً (من مساء أمس الأربعاء) بين مجموعة من السوريين الذين تم نقلهم إلى مركز كهرمان مرعش للإيواء المؤقت، بعدها تدخلت وحدات حفظ النظام وفعلت ما يلزم، وتم إعادة الهدوء إلى المخيم، ولا وجود لمشكلات الآن".

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أعلن في الـ11 من حزيران الجاري، عن حزمة من الإجراءات الجديدة قال إنها "ستضبط الهجرة غير الشرعية في البلاد".

ونصت القرارات المُعلن عنها، على تخفيف نسبة الأجانب المقيمين في الأحياء بمختلف المدن التركية من 25 إلى 20 في المئة، وعدم السماح للاجئين السوريين من زيارة بلدهم خلال عيد الأضحى، إضافة إلى نقل القادمين الجدد من سوريا إلى مخيمات خاصة لدراسة وضعهم وتحديد من يستحق منهم الحصول على "الحماية المؤقتة" وإعادة المخالفين إلى المناطق التي جاؤوا منها في سوريا.

مقالات ذات صلة

الرئيس اللبناني: بعض الدول تسعى لدمج اللاجئين السوريين ولن نسمح

نسوه داخل السيارة.. وفاة طفل سوري "خنقاً" في أضنة التركية

شجار في إسطنبول يتسبب بإصابة سوريين بجروح خطرة

"الائتلاف" يناشد الاتحاد الأوروبي لإنقاذ مهاجرين سوريين عالقين بين تركيا واليونان

تحديد موقع 38 سوريا علقوا لأيام على الحدود بين اليونان وتركيا

وزير الداخلية التركي ينفي تصريحات نسبت إليه بشأن سوريا