ردود أفعال غاضبة مدنية وعسكرية بعد تصريحات وزير الخارجية التركي (صور) - It's Over 9000!

ردود أفعال غاضبة مدنية وعسكرية بعد تصريحات وزير الخارجية التركي (صور)

بلدي نيوز - (خاص) 

تظاهر الآلاف في مدن عدة شمال سوريا رفضاً لتصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، حول إجراء مصالحة بين المعارضة السورية ونظام الأسد، وسط رفض قاطع من قبل عدد كبير من قادة الفصائل العسكرية لمثل هذه الدعوة. 

مظاهرات غاضبة

وخرجت مظاهرات غاضبة بعد تصريحات وزير الخارجية التركي بخصوص المصالحة مع نظام الأسد في العديد من المدن والبلدات في مناطق الشمال السوري، أبرزها إعزاز ومارع والباب وجرابلس وعفرين بريف حلب، وفي مناطق عدة بمحافظة إدلب، ورأس العين بريف الحسكة، وتل أبيض بريف الرقة. 

دعوة للصلح

وكان كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنه التقى بوزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد، في العاصمة الصربية بلغراد في وقت سابق.

وقال "جاويش أوغلو" للصحفيين، يوم الخميس، "أجريت محادثة قصيرة مع وزير الخارجية السوري في اجتماع دول عدم الانحياز ببلغراد. علينا أن نصالح المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما وإلا فلن يكون هناك سلام دائم".

دعوات لمظاهرات

ودعا ناشطون للخروج في مظاهرات اليوم الجمعة 12 آب/أغسطس، احتجاجا على التصريحات الأخيرة التي أدلى بها "جاويش أوغلو".

وقال مراسل بلدي نيوز، إن نشطاء دعوا إلى الخروج في مظاهرات في مدن "الباب وإعزاز ومارع"، احتجاجا على التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية التركي والقول إن الحل في سوريا لا يمكن أن يكون إلا في المصالحة بين المعارضة والنظام. وأشار إلى أن هذه التصريحات قوبلت بموجة غضب واسعة، حيث وصف البعض هذا الكلام بـ"الخيانة العظمى".

ردود عسكرية

وردّ القيادي في "الجيش الوطني" و"فرقة المعتصم"، الفاروق أبو بكر على تصريحات جاويش أوغلو، بالقول "لا شأن لنا في موازين السياسة وتقلباتها لا كلمة لنا إلا ما صدحنا بها من أول يوم في ثورتنا لن نركع ولن نصالح المجرمين ولن نجالس قتلة الأبرياء ولن نتنازل عن حقوقنا في الحرية والكرامة"، مضيفا أن بشار الأسد رأس الإرهاب الكبير ومنبع للتنظيمات الأخرى. 

أما القائد السابق للفيلق الثالث في "الجيش الوطني" أبو أحمد نور، فوضع عدة شروط للصلح مع نظام الأسد، وقال في تغريدة على تويتر، "إذا حضر الصلح الشهيد غياث مطر ووافق عليه حمزة الخطيب ووقع عليه حجي مارع، وإذا خرج الغارقون من البحار، وإذا عادت المدن المدمرة شامخة كما كانت قبل براميل بشار الأسد، وإذا وافقت أمهات الشهداء واندملت جراحات المصابين وزالت الخيام ونسي المعتقلون ليالي البؤس، وقتها قد نصالح". 

فهيم عيسى القائد العام لهيئة ثائرون للتحرير، اعتبر أن بشار الأسد رأس الإرهاب في سوريا ومصدره، مؤكدا أنه لا مصالحة مع الأسد ولا مصالحة مع الإرهاب والقتلة ولا مكان للأسد والنظام في مستقبل سوريا"، وقال "لا بارك الله فينا إن بقي الأسد لن نخون دماء شهدائنا ولن نخون الثورة والبلد". 

وقال القيادي في فصيل "أحرار الشام"، جابر علي باشا، ردا على تصريحات وزير الخارجية التركي، "فليتصالح أوغلو مع من يشاء ولتطبع تركيا مع من تريد، أما شعبنا الذي قتل وشرد وعذب منه الملايين على يد عصابات طائفية مارقة فلن يتصالح أو يتعايش معها ولو تخلت عنه أمم الأرض". 

وقال العقيد حسين حمادي قائد "حركة التحرير والبناء" في "الجيش الوطني"، في تغريدة على تويتر، "الثورة السورية لم تكن مرتبطة بالمواقف الدولية حتى يستسلم أهلها بل هي ثورة من أجل استعادة حق السوريين التاريخي في إدارة سورية ولن يوقفنا أي اتفاق من انتزاع هذا الحق لأهلنا الذين ضحوا بكل غال من أجل نصرة ثورتنا".  

بدوره، قال نائب قائد حركة التحرير والبناء "أبو حاتم شقرا": "لا نصالح ولن نرضى أن نضع ثورتنا ثورة الكرامة التي استمرت على مسافة مليون شهيد بأي كلفة دولية لا تساوي ثمن هذه الدماء بل إن استمرار الثورة مرهون بحجم تضحيات السوريين".











مقالات ذات صلة

حكومة النظام تدعو إلى تسهيل انسياب البضائع مع الأردن والعراق ولبنان

مظاهرة في جرابلس تطالب بالإفراج عن شاب أنزل العلم التركي

معبر أبو الزندين".. بين الشيطنة والحاجة الاقتصادية فمن المستفيد؟

حلب.. تسجيل أول إصابة بمرض"الكوليرا" في جرابلس

فصائل "غزة" تُرحب بتطبيع العلاقات بين "حماس" و"نظام الأسد"

لتزويده بالنفط.. اتفاق جديد بين "قسد" ونظام الأسد