تقرير: الأسد يتبع أجندة إيرانية لبسط سيطرته في درعا - It's Over 9000!

تقرير: الأسد يتبع أجندة إيرانية لبسط سيطرته في درعا


بلدي نيوز

يسعى نظام الأسد وعبر أجندة إيرانية السيطرة الكاملة على منطقة "درعا" جنوبي سوريا، وهو مايثير قلق ملك الأردن، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة القدس العربي.

وبحسب التقرير الصادر عن الصحيفة، فإن نظام الأسد يتبع أجندة إيرانية لبسط سيطرته في درعا، كما أنه يصر على تنفيذ الأجندة الإيرانية، في تحركاته الأمنية التي تهدف إلى استعادة السيادة الكاملة على محافظة درعا جنوب سوريا.

وأوضح أن الأسد يسعى لبسط سلطته في جنوب سوريا، عبر إعادة احتكار العنف ونزع السلاح، مع تحييد كل الشخصيات المناهضة له، اعتقالاً أو اغتيالاً.

وأكّد على أن مساعي نظام الأسد تتزامن مع محاولة الميليشيات الإيرانية التموضع في هذه المنطقة لملء الفراغ الناجم عن الانكفاء الروسي.

وكان قتل فجر يوم الخميس، القيادي السابق في فصائل المعارضة خلدون الزعبي، بعد عودته من اجتماع مع رئيس فرع الأمن العسكري في درعا العميد لؤي العلي، بكمين نصبه مجهولون غربي المحافظة.

والزعبي كان برفقته قيادي آخر أصيب بجروح، بينما قُتل أربعة مرافقين له وأصيب خمسة آخرون، إثر استهداف السيارات بقذيفة "RPG" تبعها سيل من الرصاص انهمر على الموكب لنحو نصف ساعة،

وفي السادس من يونيو/حزيران الماضي، كشفت مصادر إعلامية، عن طلب تقدمت به الأردن للتحالف الدولي للتعاون معها من أجل التصدي للميليشيات الإيرانية جنوب سوريا.

وقالت صحيفة "المدن" نقلا عن مصدر عسكري من فصيل "مغاوير الثورة"، إن الأردن طلب من واشنطن تشكيل مجموعات مدعومة من قبلها وزيادة التعاون مع أخرى بهدف مواجهة التمدد الإيراني على حدودها الشمالية مع سوريا.

وأضاف، أن واشنطن بدأت بالفعل بعقد اجتماعات مع المخابرات الأردنية، التي تمتلك مقراً في قاعدة التنف التابعة لـ "التحالف الدولي" في المنطقة 55 على المثلث الحدودي السوري الأردني العراقي، للنظر بالآليات الواجب استخدامها لمواجهة التمدد الإيراني على الحدود الأردنية السورية، ومكافحة تنظيم "داعش".

مقالات ذات صلة

حملة في جرابلس لمساعدة المتضررين في جنديرس

حصيلة ضحايا الزلزال تتجاوز 1600 شخص في سوريا

اليونيسيف: الأطفال أكثر ضحايا الزلزال في سوريا وتركيا

دفن عشرات قتـلى الزلزال بمقـبرة جماعية في إدلب

"الإسلامي السوري" يدعو السوريين للتعاضد والتكاتف

"الخوذ البيضاء" تكشف عن حصيلة أولية مرعبة لاعداد الضحايا والوفيات بالزلزال