رجل ينهي حياته في اللاذقية - It's Over 9000!

رجل ينهي حياته في اللاذقية


بلدي نيوز

سجلت مدينة اللاذقية (غرب سوريا) الواقعة تحت سيطرة قوات النظام حالة انتحار لرجل عبر إطلاق النار على رأسه أمام منزله في "حي مشروع شريتح"، اليوم الأربعاء 14 أيلول/ سبتمبر. 

وأفادت مواقع موالية، بأن "أهالي مشروع شريتح سمعوا صوت إطلاق نار صباح اليوم، ليتبين أن الشاب "غ، س" وهو أب لثلاثة أطفال في العقد الرابع من العمر، أطلق النار على نفسه في الرأس من بندقية صيد أمام منزله.

وكان كشف "المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي" التابعة لحكومة النظام السوري، زاهر حجو، إنه "منذ بداية العام الحالي 2022، وحتى الـ 20 من شهر تموز الماضي، سجلت الهيئة 101 حالة انتحار، يتوزعون على 77 ذكور و24 من الإناث".

وعن أكثر المحافظات السورية التي شهدت حالات انتحار، قال "حجو"، أن "محافظة حلب جاءت في المرتبة الأولى مسجلة 28 حالة، تليها محافظة ريف دمشق 21 حالة، دمشق 11 حالة، طرطوس 13 حالة، اللاذقية 9 حالات".

وقالت الاختصاصية والعاملة في مجال الصحة النفسية رشا طيري، "لا نستغرب أن نلحظ بأن ضيق الأوضاع المادية في سوريا عامة هذه الأيام هو مسبب كبير لدى فئة الشباب لتتأجج المشاعر غير المريحة، كالقلق من المستقبل غير الواضح والحزن والغضب على الواقع الحالي المتردي والصعب والمعيق لتأمين الأساسيات قبل الكماليات، ومشاعر الذنب بسبب التأثير السلبي لهذا الواقع على الآخرين المحبوبين من أفراد العائلة: الأهل والزوجة والأولاد".

وتعتقد الاختصاصية في الصحة النفسية أن "كل ما سبق، كفيل بإيصال بعض أفراد هذه الفئة من الشخصيات الهشة مسبقاً أو ممن يعانون من اضطرابات نفسية بدرجات متفاوتة، للوصول إلى التفكير بإنهاء حياتهم بأساليب غير مباشرة، كالاعتكاف عن الطعام واللجوء إلى العمل لوقت طويل حتى الإرهاق، أو بأساليب مباشرة، كالانتحار بطرق متنوعة".

مقالات ذات صلة

العثور على مقبرة جماعية غربي حمص (صورة)

اللاذقية.. القبض على متورطين بعد حادثة سقوط شابة في "الصرف الصحي"

الفصائل تستهدف قوات النظام غربي حلب

جرحى في انفجار باللاذقية

"قسد" تكشف عن خسائرها وخسائر النظام بالهجمات التركية

"التنظيم" يكثف عملياته شرقي سوريا