"الوطني الكردي" يعتزم استعادة جثامين سوريين غرقوا قبالة سواحل الجزائر - It's Over 9000!

"الوطني الكردي" يعتزم استعادة جثامين سوريين غرقوا قبالة سواحل الجزائر


بلدي نيوز 

كشف مسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني والذي يعتبر أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا، أنهم يعتزمون التنسيق مع حكومة إقليم "كردستان" لاستعادة جثامين سوريين غرقوا قبل أسبوع قبالة السواحل الجزائرية.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي للحزب الديمقراطي "سعيد عمر" في تصريح له لموقع "باسنيوز"، إن أعضاء الحزب يعملون على تواصل مع مكتب العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان بهدف ترتيب عملية إعادة جثامين الضحايا من الجزائر الى مدينة عين العرب".

وأضاف "عمر"، أنه نظراً لعدم وجود ممثلية لحكومة إقليم كردستان في الجزائر، قد يتم التواصل من قبل حكومة الإقليم مع وزارة الخارجية العراقية لترتيب عملية استعادة جثامين الضحايا وإيصالها إلى مسقط رأسهم".

وبحسب موقع "باسنيوز" فإن حكومة النظام السوري رفضت عبر سفارتها في الجزائر، مؤكداً أن لاجؤون تواصلوا مع السفارة السورية في الجزائر لتقديم العون والمساعدة لهم بعد غرق قارب المهاجرين السوريين، لكنها رفضت ذلك واعتبرت أن الأمر لا يعنيهم.

وفي الرابع من أكتوبر الجاري، توفي 34 مهاجرا بينهم سوريون، جراء غرق قارب قبالة السواحل الجزائرية.

وقال "مركز توثيق الانتهاكات"، إن قاربا للاجئين غرق بالقرب من السواحل الجزائرية، ما تسبب بوفاة 34 لاجئا عُرِف منهم أربعة سوريين من مدينة عين العرب بريف حلب.

وكانت ارتفعت حصيلة ضحايا كارثة غرق مركب يقل عددا من طالبي اللجوء إلى 100 شخص، في 26 أيلول/سبتمبر الماضي، قرب جزيرة أرواد السورية.

وانطلق الزورق صباح الثلاثاء 20 أيلول، من ميناء المنية في طرابلس شمال لبنان، نحو جزيرة قبرص اليونانية، وعلى متنه ما بين 120 - 150 شخصا غالبيتهم من السوريين ومن جنسيات أخرى كانوا في طريقهم باتجاه دول الاتحاد الأوروبي، لكنه غرق قرب جزيرة أرواد السورية.

ويغادر آلاف السوريين شهريا من تركيا ولبنان وليبيا على متن زوارق، بحثاً عن حياة أفضل في أوروبا.

مقالات ذات صلة

رقمها 124.. تسيير دورية روسية - تركية في عين العرب

"العمال الكردستاني": الأكراد ناضلوا من أجل بقاء النظام بسوريا

تسيير دورية "روسية - تركية" شرقي حلب

10 قتـلى من عناصر من القوات الكردية شمال سوريا

اختطـاف طفل من عين العرب لتجنيده في حلب

"الهيئة" تدين التقارب التركي مع النظام